عمار يسر يناشد الوزارة بدعم مواهب الأثقال

بغداد ـ علية عزم
اكد مدرب الاشبال والناشئين في المركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية برفع الاثقال وبطل العراق والعرب السابق عمار يسر ان المركز يضم حاليا لاعبين من خامات الأبطال باللعبة ، من أمثال ( علي عمار والاشقاء مصطفى ومرتضى وحافظ علاء و منتظر منذر وحيدر علي ) ، كما وصل اللاعبان مصطفى ناصر وهو من مواليد عام ٢٠٠١ الى رفع ١٠٠كغم وقد استقبله المركز الوطني لرفع الاثقال كلاعب خام لم يتلمس بعد ماهية اللعبة ولايعرف تقريبا شيئا عنها ، واللاعب محمد عمار الذي يخطف حاليا وزن ١١٥كغم و١٤٠كغم نتر ، و٢٠٠ دبني ، وكلاهما من المواهب الخاصة التي نعمل كمدربين في المركز الوطني بوزارة الشباب والرياضة على تنضيج قدراتهم وتنمية قابلياتهم وصولا الى صناعة بطل عراقي عالمي برفع الاثقال.
يسر أوضح في تصريح لاعلام المركز الوطني ان عملية إعداد اللاعب او الرباع تمر بمراحل عدة ، تبدأ مع سلسلة من المحاضرات التربوية ترتكز على التحفيز المعنوي على الدراسة والتحصيل العلمي الذي يمكن اللاعب من إتقان التمارين وتطبيق التوجيهات والتميز في المنافسات وبالتالي تحقيق الإنجاز الرياضي ، وبالنسبة للاعداد الرياضي الخاص بالحديد فيشابه المراحل الدراسية ابتدائية ثم متوسطة فثانوية ، مضيفا ان المجموعة المتميزة من اللاعبين الموجودة حاليا لدى المركز الوطني باللعبة ، تعطي مؤشرا على ان النهج التدريبي والتربوي الذي نسير عليه في صناعة بطل رفع اثقال عراقي ، صحيحة وواثقة وترمي الى هدف لايتقوقع في إطار كسب لقب بطولة داخلية ولا حتى محلية برفع الاثقال – رغم قدرتهم العالية على ذلك – وإنما يتطلع بعيون ثاقبة نحو مسارح الاثقال في المحافل الدولية القارية والعالمية.
المدرب يسر تابع ان تركيز مدير المركز الوطني لرفع الاثقال الكابتن علي عيدي وملاكه التدريبي ينصب على هؤلاء اللاعبين حتى بلوغهم سن النضوج الرياضي باللعبة اي من ١٧-٢٢ سنة وبعده ، وهذه الفترة تمثل تفجر هذه الثروة الكامنة برفع الاثقال والتي ستكون فاعلة وموءثرة مع استمرار وتعزيز الدعم المقدم من قبل المشرف العام على مشروع رعاية الموهبة الرياضية د. علاء عبد القادر و مدير قسم المركز الوطني الكابتن بسام رؤوف ، ونناشدهم زيادة هذا الدعم كون هؤلاء اللاعبين من سيحمل راية العراق ويؤدي نشيده الوطني في المسابقات العالمية ، وجهودنا هي مسؤولية وواجب اناطته بِنَا اللعبة التي عشقنا تحدياتها التي تثقل مع كل رفعة ونتره للحديد ، مشيراً الى انه في سبيل ذلك يتابع إقامة الوحدات التدريبية للاعبيه في قاعات اخرى خارج المركز لتكملة متطلبات اللعبة في وجوب اداء اللاعب لست وحدات تدريبية أسبوعيا ، نظرا للظروف التي قد تعيق وصول اللاعبين الى المركز الوطني وكذلك لكثرة العطل والمناسبات.

* إعلام المركز الوطني

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة