إيران تؤكد تعاون السعودية مع إسرائيل لإثارة الفوضى في المنطقة

بغداد ـ الصباح الجديد:
ردت وزارة الخارجية الايرانية،امس الاحد، على تصريحات ولي ولي العهد السعودي التي اتهم فيها ايران بـ”الانخراط في الارهاب” و”انتهاك سيادة الدول الاخرى”، متهمة السعودية بإثارة “الفوضى” في العراق وسوريا واليمن بالتعاون مع اسرائيل.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي في رده على التصريحات الاخيرة لولي ولي العهد، وزير الدفاع السعودي محمد بن سلمان، إن “السعودية تعد من بين اللاعبين الذين يجب تصحيح تصرفاتهم”، مضيفاً بأن “الرياض ومن خلال دعمها المنظم للعصابات الارهابية التكفيرية قد اثارت الفوضى في المنطقة”.
ونقلت وكالة تسنيم الايرانية للأنباء، عن قاسمي قوله، إن “الارهاب التكفيري يتشعب دون شك من الفكر الوهابي”، وأضاف أن “العربية السعودية تعد من جهة المسبب للجرائم الدامية ضد الشعوب العربية في سوريا والعراق واليمن ومن جهة اخرى بسبب العمل في اتجاه واحد مع الكيان الصهيوني، وتعاونها مع هذا الكيان فقد ارتكبت خيانة بحق المسلمين، لاسيما بحق العالم العربي والقضية الفلسطينية”.
واكد قاسمي أن “تقارير المنظمات الاستخباراتية الغربية قد أيدت مراراً بوجود علاقة ذات دلالة ومنظمة بين المؤسسات الرسمية السعودية والمتطرفين التكفيريين في انحاء العالم”، عادًا أن “تصريحات وزير الدفاع السعودي نوعاً من الصاق التهم ازاء هذا الكشف عن المعلومات بحيث خلال الايام الاخيرة قد لاحظنا نشر احدى هذه التقارير الوثائقية”.
وتابع المتحدث باسم الخارجية الايرانية، أنه “من الافضل للمسؤولين السعوديين بدلا من لجوئهم الى الصاق التهم العديمة الجدوى، العمل بتصحيح اسلوبهم وتصرفهم والتفكير بعواقب سياسات و اجراءاتهم الهدامة”.
وكان ولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان اتهم، في وقت سابق، إيران بـ”الانخراط في الإرهاب”، و”انتهاك سيادة الدول الأخرى”، وأكد على أن بلاده وتركيا ومصر والأردن قادرون على هزيمة تنظيم “داعش”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة