عشرات القتلى في انفجار شاحنة وقود بمدينة أعزاز السورية

بيروت ـ رويترز:
قالت عدة مصادر إن شاحنة وقود انفجرت في وسط مدينة أعزاز الخاضعة لسيطرة المعارضة قرب الحدود السورية مع تركيا مما أسفر عن مقتل العشرات وإصابة عشرات آخرين امس السبت.
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن 48 شخصا على الأقل معظمهم من المدنيين قتلوا في الانفجار الذي وقع أمام المحكمة الشرعية في مدينة أعزاز الشمالية.
وأضــاف المرصـــد أن نحـو 14 من القتلى هم من مقاتلي المعارضة أو من حراس المحكمة. وتابع أن عشرات أصيبوا بجروح بالغة.
وفي تصريحات لم تنسبها لمصدر قالت وكالة دوجان التركية الخاصة للأنباء إن الانفجار وقع بفعل سيارة ملغومة زرعها تنظيم داعش.
ونقلت وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية عن طبيب في أعزاز قوله إن 60 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب أكثر من 50 آخرين.
وقال أحد سكان أعزاز الذي ذهب إلى المستشفى المحلي لرويترز إنه أحصى نحو 30 جثة.
وأعزاز معقل أساسي للجيش السوري الحر المدعوم من تركيا وهو تحالف يضم جماعات من المعارضة المعتدلة تمكن بدعم عسكري تركي من طرد متشددي الدولة الإسلامية من المنطقة الحدودية.
وقالت وكالة دوجان إن الانفجار وقع قرب مبنى حكومي في المدينة وسُمع دويه عبر الحدود في مدينة كلس التركية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة