الإيرانية بروين اسحاقي تختبر السيوف الناعمة

اتحاد المبارزة المركزي يعلن تسمية وفدي العالم وفرنسا
بغداد ـ فلاح الناصر:

بدأت صباح أمس السبت في قاعة المركز التدريبي للاتحاد العراقي للمبارزة في المدينة الشبابية، أختبارات تستمر لاسبوعين باشراف المدربة الإيرانية بروين أسحاقي التي ينتظر ان يتعاقد معها اتحاد اللعبة رسميا لتعد أول مدربة محترفة تشرف على اعداد لاعبات المبارزة، وقالت بروين أسحاقي انها سعيدة بالحضور الى العراق للمرة الأولى والاشراف على اختبارات انتقاء اللاعبات الافضل بحسب المقدرة الفنية لتشكيل منتخب عراقي نسوي جدير بالمنافسات الخارجية، وذكرت المدربة التي تملك سيرة متميزة من الألقاب والبطولات كلاعبة، فضلا على عملها التدريبي في المنتخبات الإيرانية، أو في عالم الأحتراف حيث عملت في ماليزيا بوقت سابق، ذكرت ان سمعة اللاعبة العراقية في رياضة المبارزة تعد ايجابية وبالامكان وصولها إلى اعلى المراتب، وأوضحت انها تشعر بالفخر بعد اختيارها للعمل واعداد منتخب العراق النسوي بعد ترشيحها من اتحاد اللعبة بشخص رئيسه زياد حسن وبقية اعضاء الادارة، فضلاً على جهود رئيسة الاتحجاد الفرعي في النجف الدكتورة زينب عباس الخزاعي التي قامت باستقبالها في مطار النجف وهي حاليا ترافقها في الاختبارات، ساعية الى اثبات حسن الظن بالاشراف على الاختبارات والاصرار على تطوير قدرات اللاعبات العراقيات، بفضل خبراتها الطويلة وقدرتها على ايصال المعلومة الحديثة وبطريقة بسيطة الى اللاعبات.
من جانبه، قال رئيس اتحاد المبارزة المركزي، زياد حسن، ان اتحاده عقد أول اجتماعاتها لعام 2017، وتم اقرار استقدام المدربة الإيرانية لغرض الاشراف على اختبارات للاعبات من أجل تشكيل المنتخب النسوي وسيتم اعلان التعاقد معها رسمياً في الأيام المقبلة، منوهاً، الى ان تفوق اللاعبة فاطمة عقيل وخروجها من دور ربع النهائي في بطولة دبي الاخيرة، أكد مقدرة صناعة منتخب جدير بالتنافس لذلك، ارتأى الاتحاد استقدام المدربة بروين أسحاقي، موضحاً ان الاختبارات ستشهد مشاركة لاعبات من شتى الفروع في المحافظات والأندية بعد دعوة الاتحاد للجميع بالمشاركة وامكان منح المدربة المحترفة رؤية عن جميع امكانات اللاعبات.
واشار حسن، الى ان الاتحاد أقر المصادقة على انتخابات اتحاد بغداد الفرعي، ومناقشة جميع النقاط المدرجة بينها منهاج العام 2016، واقرار المنهاج الجديد لعام 2107 وتوزيعه على المحافظات والأندية، في حين هنالك ثورة تشهدها المبارزة لتفعيل الاتحادات الفرعية وتزويدها بملاعب من أجل تعزيز العمل والبدء بعام جديد يتطلع فيه اتحاد اللعبة المركزي الى رؤية الاتحادات الفرعية وهي مجهزة بملاعب وتجهيزات حديثة، مبيناً ان اتحاده سيفاتح وزارة الشباب والرياضة لغرض التعاون وايجاد آلية للتنسيق المشترك ولا سيما بعد فتح ابواب العديد من مديريات الشباب والرياضة في المحافظات ابوابها للاتحادات الفرعية وتهيئة قاعات لتضييف التدريبات والبطولات، وهذه نقطة مهمة يثمنها الاتحاد المركزي وهي تأكيداً لمساعي الوزارة بتعزيز العلاقات بين الوزارة ومديرياتها وبين الاتحادات المركزية خدمة لتطوير الرياضة العراقية بصورة عامة.
كما اعلن رئيس اتحاد المبارزة، تسمية وفدي المبارزة لفئة الشباب تحت 20 سنة بفئة سلاح السيف العربي في منافسات بطولة كأس العالم التي ستقام في أميركا ابتداء من يوم 16 كانون الثاني الجاري، ومن المؤمل ان يقام هنالك معسكر تدريبي يسبق موعد بدء المنافسات، حيث سيكون الوفد برئاسة الامين المالي للاتحاد محد عبد الواحد، ويضم بلال قاسم مدرباً و4 لاعبين هم (علي نعيم وعلي حسن ومحمد فاخر ومحمد علاء)، في حين يرأس وفد بطولة كأس التحدي في فرنسا التي تنطلق يوم 19 هذا الشهر ايضاً لفئة الشيش، عضو اتحاد اللعبة رعد الشيخلي والمدرب علي صالح و3 لاعبين هم (صلاح حسن وعلي حبيب وغيث أحمد)، مبيناً ان هنالك محاولات لاقامة لقاءات ودية مشتركة مع المنتخبات بعد انتهاء المنافسات لغرض اكتساب الخبرات والاحتكاك للاعبي العراق.
وثمن رئيس اتحاد المبارزة، جهود وفود العراق التي اختتمت مشاركاتها في 3 بطولات دولية متمثلة ببطولتي الجائزة الكبرى في قطر ودبي الدولية وستلايت في تركيا، حيث اشار الى ان بطولة قطر شهدت مشاركة 6 لاعبين هم (حسن سعد وزيد خلف وحيدر محيبس) واللاعبات (فاطمة عقيل ونجوى عزت وحوراء عماد) برئاسة الدكتور عبد الله كريم ، والملاك التدريبي المؤلف من سعد صالح وعامر خضير وسمير موسى، فيما مثل العراق في بطولة دبي الفريق ذاتها وكان يرأس الوفد الدكتور محمد ضياء، واكنت البطولة بدعم من Mk، بمشاركة نجوم اللعبة ولا سيما ابطال ريو 2016، مبيناً ان هذه البطولة شهدت تألقاً واضحاً للاعبة فاطمة عقيل التي خسرت في دور ربع النهائي امام لاعبة من المنتخب المضيف تعد مصنفة دولياً، فيما وصل حسن سعد الى دور الـ 16 ليودع المنافسات امام بطل الاولمبياد الاخير بنتيجة 15/11 نقطة، وهذه نتائج مشرفة جداً، في حين شهدت بطولة ستلايت بتركيا التي رأس وفدنا فيها رعد الشيخلي والمدرب حسين ثابت واللاعبين مصطفى رجب وغيث أحمد وعلي حبيب وصلاح حسن، شهدت مشاركة أفضل لاعبي القارة الأوروبية والعالم، حيث وصل الموهوب غيث أحمد مواليد 2000 الى الدور الثاني مع بقية زملائه وهذه تعد بوادر ايجابية في أن العراق يملك جيل متميز سيكون بمقدوره النجاح في الاستحقاقات الخارجية المقبلة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة