افتتاح قاعة للتزلج في البصرة في إطار مشروع استثماري

تهدف إلى إسعاد الأطفال وتعزيز الاقتصاد العراقي
البصرة ـ وكالات :

افتتح مستثمرون عراقيون في الآونة الأخيرة صالة للتزلج على الجليد في محافظة البصرة الغنية بالثروات الطبيعية التي تقع على بعد نحو 550 كيلومتراً جنوبي بغداد وذلك من أجـل تعزيـز اقتصـاد البلاد.
وجاء إنشاء هذه الصالة في إطار مشروع استثماري ضخم يعرف باسم (ميني بصرة) يتضمن إقامة خمس قاعات للسينما ومسرح وصالتين للتزلج على الجليد.
وقال المستثمر رمضان البدران مدير مشروع ميني بصرة : «صالة التزلج هي إحدى الصالات الأولى التي افتُتحت قبل شهرين.
وكان الاقبال كبير جداً يتضمن عائلات وأطفال بانت عليهم السعادة في هذا الإنجاز. ويذكر ان الصالة مساحتها 400 متر مُنشأة من الثليج الصناعي ومنشأها ألماني , و شركة تركية جهزتنا في هذا الأمر, آما الأحذية هي منشأها إيطالي وهي نفس الأحذية المُستعملة في صالات التزلج المعروفة .
آما أسعار التذكرة جداً مُناسبة نحو أقل من خمسة دولار في وقت يقارب الساعة للطفل.
وفي هذه الصالة يستطيع الطفل أن يتعلم فيها أسرع ومخاطر الأذى اللي يتعرض لها أقل طبعا.»
وأوضح البدران أن ما بين 2000 و3000 شخص يزورون صالة التزلج شهرياً وأن تكلفة إنشائها بلغت نحو 250 ألف دولار.
وأشاد رجل كان يصحب طفلته للتزلج بافتتاح هذه الصالة في مدينة البصرة قائلاً : إنه يأمل أن تبقى مفتوحة في أشهر الصيف حيث يكون الجو حاراً جداً.
اما المواطن محمد حمادي فقال انها فكرة اكثر من رائعة , دائماً كنا نأمل مثل هكذات قاعات تتيح للطفل ان يعبر عن موهبة ما في داخلة .
اذا اطفالنا لايمارسون هذه النشاطات انما يكتفون بمشاهدتها بالتلفزيون , واليوم اصبح باستطاعت الاطفال ان يدخلوا ويشاهدوا ذلك بأنفسهم , وبدوري اشكر كل من اسهم في هذا المشروع الاستثماري الجميل .
فيما قال طفل مُتزلج في الصالة يُدعى حسن محمد إن صالة التزلج كانت حلماً تحقق.
وأضاف محمد كنت اشاهدها فقط بالتلفزيون, الان نمارسها وانا سعيد جداً بذلك فقد أصبح حلمي حقيقة واتمنى انشاء العديد من القاعات الاخرى التي يمكننا ان نمارس فيها بعض الانشطة والهوايات التي نحب.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة