القنصل الأميركي يزور المدينة الرياضية ويدعو فيفا لرفع الحظر

«الشباب والرياضة « تحتفي بإبطال الإنجاز لعام 2016
بغداد ـ قسم الإعلام:

اشاد القنصل الاميركي في البصرة ستيف باتلر بالتطور العمراني الكبير في المدينة الرياضية في البصرة ولاسيما ملعب جذع النخلة الذي يضم مرافق متكاملة لتضييف المباريات الدولية.
واضاف باتلر خلال زيارته الى المدينة الرياضية في البصرة ان الملعب تحفة معمارية، وان العراق قادر على تضييف المنتخبات العربية والاجنبية على ارضه، أذ تتمتع محافظة البصرة بالامن والامان فضلا عن توفر الفنادق التي تستقبل العديد من الجماهير الرياضية والمنتخبات العربية والاجنبية.
وعد باتلر استمرار فرض الحظر على ملاعب العراق بغير المسوغ ولاتوجد اسباب لبقائه، داعيا الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الى اتخاذ القرار المناسب برفع الحظر عن ملاعب العراق.‏
من جانب اخر، استقبل وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان، قائد عمليات سامراء اللواء الركن عماد الزهيري.
وتم خلال اللقاء الاتفاق على آلية تسليم ملعب سامراء الذي تشغله قيادة عمليات سامراء الى وزارة الشباب والرياضة، حيث اكد الوزير على اهمية عودة الانشطة الرياضية الى مدينة سامراء بعد استتباب الوضع الامني فيها واحكام سيطرتها الامنية من قبل قواتنا المسلحة.
واضاف الوزير ان عودة الرياضة وممارستها من قبل الشباب يساعد على ابتعادهم عن المشاكل الامنية فضلا عن تأهيل جيل رياضي واعي قادر على رفد المنتخبات الوطنية بكافة الالعاب.
من جانبه تقدم اللواء الركن عماد الزهيري بالشكر والتقدير إلى الوزير على تعاونه مؤكدا على التعاون الكامل مع وزارة الشباب والرياضة وبذل كافة الجهود لتنفيذ آلية تسليم ملعب سامراء الى وزارة الشباب والرياضة.
وفي سياق اخر، اكد وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان ان ما تحقق من انجازات رياضية بمختلف الالعاب الرياضية الفردية والجماعية ومن انجازات شبابية واخرى بميدان البنى التحتية لعام 2016 الماضي، يعد مقبولا بالمقارنة مع الظرف الصعب الذي يعيشه العراق عموما من حالات تقشف وظروف امنية صعبة.
جاء ذلك خلال الاحتفال التكريمي الذي نظمته وزارة الشباب والرياضة على قاعة دائرة العلاقات والتعاون الدولي بحضور رئيس اللجنة الاولمبية رعد حمودي ورئيس الاتحاد العراقي المركزي لكرة القدم عبد الخالق مسعود واعضاءالمكتب التنفيذي في اللجنتين الاولمبية والبارلمبية ورؤساء الاتحادات الرياضية لتكريم الابطال من اصحاب الانجازات الرياضية لعام 2016 من اللجنتين الاولمبية والبارلمبية والاولمبياد الخاص ومنتخب الناشئين بكرة القدم وفريق القوة الجوية.
وبين عبطان ان العام الجديد لابد ان يثمر عن انجازات اكثر بجميع القياسات نظرا للاضافات الجديدة في ميدان البنى التحتية التي ستشهد افتتاح ست منشات رياضية وملاعب وقاعات رياضية اخرى واولها ملعب ميسان الاولمبي وملعبي النجف والزوراء وتأهيل ملعب الشباب، لافتا الى ان الاهم من ذلك كله هو حالة الانسجام الكبير والتناغم في العمل داخل الاسرة الرياضية واولها قطاعي الرياضة والشباب، والاعلام الرياضي الذي كان الداعم الاول والرئيس للانجاز، وناشد السيد الوزير جميع الاندية الرياضية بأعتبارها مؤسسات فاعلة في الوسط الرياضي ان تكون على قدر المسؤولية وتكون منشاتها الرياضية مناسبة للعراق الكبير برياضييه وابطاله، وهو يسعى الى رفع الحظر المفروض على الملاعب الرياضية، أذ ان من غير الممكن ان يكون ملعب نادي القوة الجوية وهو بطل آسيا ان يكون ملعبه غير صالح للعب اطلاقا وكذلك الحال مع اندية الكرخ والنفط وغيرها.
وتابع بالقول ان العراق من بين افضل بلدان اسيا رياضيا وله انجازات في المواهب والفرق والتحكيم والتدريب والاعلام والكفاءات الادارية ومع ذلك نعاني من قصور في ميدان الادارة للمنشات الرياضية والاحداث والبطولات وهذا ما نعول عليه في العام الحالي بالتنسيق مع المؤسسات الرياضية والجهات الاكاديمية.
جرى بعد ذلك تكريم الاتحادات الرياضية ومنتخب الناشئين لكرة القدم وفريق القوة الجوية وابطال البارالمبية والاولمبياد الخاص وعدد من اللاعبين اصحاب الانجاز والصحفيين والاعلاميين الرياضيين، وتبادل وزير الشباب والرياضة ورئيس اللجنة الاولمبية ورئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم توزيع الدروع والجوائز على الابطال والمتميزين.
وفي لفته انسانية من وزير الشباب والرياضة ولغرض لم شمل الاسرة الرياضية تمت المصالحة بين نادي القوة الجوية ممثلا بنائب رئيس الهيئة الادارية وليد الزيدي ونادي النفط الرياضي ممثلا بنائب رئيس الهيئة الادارية كاظم محمد سلطان لتعود المياه الى مجاريها وتنتهي الازمة التي خلفتها مباراة الفريقين في الدوري.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة