الأخبار العاجلة

النفط في الصدارة والزوراء والقوة الجوية يحلقان وكربلاء يواصل تفوقه وأيمن حسين يعتلي قمة الهدافين

قراءة في مباريات الجولة 15 للدوري الممتاز بكرة القدم
بغداد ـ رافد البدري:

حافظ فريق النفط على صدارة الدوري الممتاز بكرة القدم برصيد 27 نقطة، برغم الخسارة التي تلقاها من فريق الجوية بهدف لهدفين في اختتام منافسات الجولة الخامسة عشرة من الدوري الممتاز بكرة القدم، وقفز فريق الجوية الى المركز السابع برصيد 22 نقطة، ويمتلك 6 مباريات مؤجلة، وقفز فريق الطلبة الى المركز الثاني برصيد 27 نقطة ايضاً، وهو الرصيد نفسه الذي يمتلكه النفط، ولكنه يتخلف بفارق الاهداف، فيما بقي الحدود في مركزه 12 برصيد 16 نقطة، وتراجع نفط الوسط الى المركز الثالث برصيد 27 نقطة وبفارق الاهداف عن الطلبة والنفط، بعد تأجيل مبارياته بسبب ارتباطه ببطولة الاندية العربية، وارتقى الفريق الزورائي الى المركز الخامس برصيد 23 نقطة، بعد ان تمكن من الفوز على مضيفه السماوة بهدفين نظيفين، فيما بقي السماوة في مركزه الاخير برصيد 7 نقاط، وقفز الميناء الى المركز الرابع برصيد 25 نقطة، بعد تحقيقه فوزاً ثميناً على فريق امانة بغداد بهدف من دون رد، اجبر بها فريق بغداد على التراجع الى المركز الثامن برصيد 21 نقطة، وتراجع فريق الشرطة الى المركز السادس برصيد 23 نقطة، بعد التعادل السلبي مع نفط الجنوب الذي احتل المركز 11 برصيد 18 نقطة، في حين واصل فريق كربلاء سلسلة نتائجه المتميزة، بعد ان حقق الفوز الثالث على التوالي على ضيفه فريق البحري بهدف من دون رد، قفز على إثره الى المركز 14 برصيد 13 نقطة، فيما تراجع البحري الى المركز 17 برصيد 9 نقاط، ولعبت الفرق المتنافسة 7 مباريات في الجولة 15 ، فيما اجلت مباراة نفط الوسط والنجف وزاخو والكرخ، اضافةً الى مباراة اربيل والحسين.. «الصباح الجديد» أعدت تقريراً مفصلاً عن مباريات الجولة، وكما يلي:
فقد، عاد فريق الزوراء بنقاط الفوز الثلاث من محافظة السماوة، بعد ان تمكن من تحقيق الفوز بهدفين نظيفين، في المباراة التي ضيفها ملعب السماوة وانتهى شوطها الاول بالتعادل السلبي، بدأ الفريق السماوي مهاجماً منذ الدقائق الاولى، قابلها الفريق الزورائي بهجمة مرتدة عن طريق علاء مهاوي، ورد الفريق السماوي بكرة خطرة عن طريق الكابتن علي صلال، واضاع علاء مهاوي فرصة ذهبية في الدقيقة 6، ولكنه اطاح بكرته عالياً بعيدة عن المرمى، اعقبها علاء عبد الزهرة بكرة خطرة ردتها العارضة، وهو على بعد امتار قليلة، وفي الدقيقة 25 ردت العارضة الكرة القوية التي اطلقها علاء مهاوي، وبقي الزوراء مهاجماً حتى انتهاء الشوط الاول، بينما اعتمد الفريق السماوي على الهجمات المرتدة، ومن احداها سدد علي ماجد كرة قوية علت العارضة بقليل، وفي الدقيقة 41 رد العمود الكرة التي لعبها علي صباح من حرة مباشرة، وفي الشوط الثاني حاول الزوراء فرض اسلوب لعبه من خلال الهجوم المكثف، وحصل في الدقائق الاولى على ضربتين ركنيتين، كما انقذ الحارس كرة قوية، وفي الدقيقة 72 تمكن المخضرم لؤي صلاح من تسجيل هدف الزوراء الاول من كرة مرتدة من مدافع السماوة، تمكن من ايداعها المرمى بهدوء على يسار الحارس علي كاظم، واستمر اللعب سجالاً بعد الهدف، وتمكن الدولي علاء مهاوي من اضافة الهدف الثاني من كرة تسلمها خارج منطقة الجزاء، لم يتأخر في اطلاقها قوية زاحفة على يمين الحارس، معلناً الهدف الثاني لفريقه، لتنتهي المباراة بفوز الضيوف بهدفين نظيفين، وبهذا الفوز قفز الفريق الزورائي الى المركز الخامس برصيد 23 نقطة، في حين بقي الفريق السماوي في مؤخرة اللائحة برصيد 7 نقاط.

الطلاب يتفوقون
تمكن فريق الطلبة من تحقيق الفوز على مضيفه الحدود بهدف من دون رد، في المباراة التي ضيفها ملعب القوة الجوية، حيث يواصل الفريق الطلابي تحقيق نتائجه الجيدة مع المدرب ايوب اوديشو الذي تمكن من وضع فريقه على السكة الصحيحة، وبهذا الفوز يكون فريق الطلبة قد وصل الى النقطة 27 في مركز الوصيف، وهو الرصيد نفسه الذي يمتلكه المتصدر فريق النفط، ولكن فارق الاهداف حسم لصالح الفريق النفطيين. أما فريق الحدود فقد تراجع مستواه كثيراً، بعد ان وجدناه فريقاً كبيراً يقارع الفرق القوية، لذلك يجب على المدرب عادل نعمة اعادة النظر في ترتيب اوراق الفريق، وبهذه الخسارة فقد بقي الحدود في موقعه 12 برصيد 16 نقطة.

نفط ميسان يتألق
واصل فريق نفط ميسان تحقيق نتائجه الجيدة في منافسات الدوري الممتاز، وتمكن من تحقيق فوز مستحق على فريق الكهرباء بهدفين نظيفين، في المباراة التي ضيفها ملعب الميمونة، وانتهى شوطها الاول بالتعادل السلبي، وفي بداية الشوط الثاني الذي شهد ضغطاً ميسانياً تمكن المتألق علاء محسن من تسجيل الهدف الاول لفريقه في الدقيقة 49، في المقابل حاول الفريق الكهربائي، الذي نشط في الدقائق التي اعقبت الهدف، تهديد المرمى الميساني لكن دون جدوى بسبب التمركز الصحيح لأصحاب الارض، عاود بعدها فريق نفط ميسان بشن الهجمات من اجل ادراك هدف ثان يطمئن به جماهيره الكبيرة التي ساندته، وقد تحقق لهم ما أرادوا، حيث اضاف المحترف فرناندو كاردوسو الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة 70 من المباراة، لتنتهي المباراة بفوز الفريق الميساني بهدفين نظيفين، وخطف ثلاث نقاط مهمة الى رصيده، ارتقى بها الى المركز العاشر برصيد 19 نقطة. أما فريق الكهرباء فقد تراجع الى المركز 15 برصيد 12 نقطة.

سفانة الجنوب تبحر بأمان
عاد فريق الميناء الى الديار محملاً بنقاط الفوز الثلاث، بعد ان تمكن من قهر فريق امانة بغداد على ارضه وبين جمهوره، والفوز عليه بهدف من دون رد حمل توقيع المتألق محمد شوكان، بدأ فريق الميناء المباراة مهاجماً بالاعتماد على لاعبيه محمد شوكان وعلي حصني وعمار عبد الحسين، وكاد الاخير ان يفتتح التسجيل بعد ان تسلم كرة من زميله حسين فلاح، لكنه تباطأ في التسديد، رد الفريق البغدادي بهجمة خطرة لكن الكرة جانبت المرمى، وفي الدقيقة 37 تمكن المتألق محمد شوكان من وضع فريقه في المقدمة، بعد ان تبادل الكرة مع زميله علي حصني، وحينما وصلت اليه اطلقها قوية داخل الشباك البغدادية، معلناً هدف فريقه الوحيد، بعد الهدف نشط الفريق البغدادي في محاولة للعودة، ولكن الفرص السانحة لم تستغل بالشكل الامثل، وفي الشوط الثاني بدأ الفريق البغدادي مهاجماً في محاولة للعودة بالمباراة الى نقطة البداية، قابلها الفريق البصري بكرة مرتدة من ابراهيم كامل الذي لعب كرة مقشرة الى عمار عبد الحسين المنطلق من الخلف، لكنه اطاح بالكرة بعيداً وهو بمواجهة المرمى، واستمر اللعب سجالاً هجمة بهجمة، وشهدت الدقائق الاخيرة من المباراة سيطرة بغدادية مطلقة، بعد التراجع غير المبرر من لاعبي الميناء، ولكن الهجمات لم تسفر عن شيء، لتنتهي المباراة بفوز الضيوف بالهدف الوحيد، واضافة 3 نقاط مهمة الى رصيده، ووصل الفريق المينائي الى النقطة 25 بالمركز الرابع. أما الفريق البغدادي الذي تراجع مستواه كثيراً ولم يحقق النتائج التي ينتظرها، فقد تراجع الى المركز الثامن برصيد 21 نقطة.

الصقور تواصل التحليق
حقق فريق القوة الجوية فوزاً ثميناً على ضيفه النفط بهدفين لهدف، في واحدة من اجمل مباريات الدوري الكروي لحد الآن، حيث شهدت الندية والاثارة والجمل التكتيكية من قبل الفريقين، الذين قدما مباراة متكافئة في المستوى برغم رداءة ارضية الملعب، بدأ الفريق الجوي مهاجماً في محاولة لتسجيل هدف السبق، ولكن اغلب الفريق السانحة ضاعت بسبب عدم التركيز، قابلها الفريق النفطي بهجمات مركزة من الجانبين، ولعب مازن فياض دوراً كبيراً من جهة اليمين، ولعب عدة كرات الى منطقة جزاء الجوية، لكن الدفاع الجوي كان حذراً، واعتمد فريق الجوية على الكرات الطويلة خلف المدافعين، مستغلين سرعة بشار رسن وحمادي احمد، وقد اضاع بشار رسن فرصتين ذهبيتين عندما دخل في الاولى من بين المدافعين وواجه الحارس، إلا ان كرته الضعيفة وضعت في احضان الحارس، والكرة الثانية التي وصلته من زميله وسددها الى الزاوية اليمنى، لكنها جانبت القائم وهو على بعد امتار قليلة، وحانت الدقيقة 44 والتي حملت معها الخبر السعيد لفريق النفط، حيث عكس المتألق علي قاسم كرة في منطقة جزاء الجوية، انبرى لها القناص ايمن حسين واسكنها بصدره وسددها على الطاير في المرمى الجوي، معلناً هدف التقدم لفريق النفط، وفي الشوط الثاني كان عزم الصقور كبيراً في ترويض الخصم والعودة بالمباراة، وشهدت الدقيقة 54 اول تهديد من ضربة حرة مباشرة لعبت فوق العارضة، رد الفريق النفطي بهجمات متتالية اخطرها الكرة التي اضاعها مازن فياض، بعد ان واجه الحارس الجوي من الجهة الجانبية، ولكنه وضع كرته في الخارج، وشهدت الدقيقة 70 تسجيل هدف التعادل للصقور عن طريق الهداف حمادي احمد، من كرة بينية أخطأ حارس مرمى النفط في ابعادها، ليصطدم بالمدافع وتمر الكرة من بينهما، ليجد حمادي احمد نفسه وحيداً بمواجهة المرمى ويلعبها بهدوء الى الداخل، بعد الهدف تصاعد الاداء كثيراً، واخذت المباراة طابعاً ندياً، ومن خلال الضغط الجوي حصل الفريق على ضربة جزاء في الدقيقة 80، بعد ان دخل همام طارق على كرة قاسم زيدان الذي اعاقه بساقه، ليحتسب الحكم ضربة جزاء لفريق القوة الجوية، انبرى لها البديل امجد راضي ووضعها في المرمى النفطي على يمين الحارس علي ياسين، بعد الهدف حاول فريق النفط الضغط على الفريق الجوي، ود87 ضربة قوية من قاسم زيدان ابعدها الحارس امجد رحيم الى ضربة زاوية، وشهدت الدقيقة 92 اخطر تهديد للمرمى الجوي عن طريق حسام كاظم، الذي اطلق الكرة التي وصلته من المدافعين على الطاير، ولكن الحارس تمكن من ابعداها في اللحظة الاخيرة، لتنتهي المباراة بفوز القوة الجوية بهدفين لهدف، واضافة 3 نقاط الى رصيده الذي وصل الى النقطة 22 في المركز السابع، ويمتلك 6 مباريات مؤجلة. أما فريق النفط فقدج بقي متصدراً للترتيب برصيد 27 نقطة برغم الخسارة.

نفط الجنوب والشرطة يتعادلان
تعادلا فريقا نفط الجنوب وضيفه الشرطة بدون اهداف، في المباراة التي ضيفها ملعب الزبير، حيث لم يتمكن فريق نفط الجنوب من استغلال عاملي الارض والجمهور لصالحه وتحقيق نتيجة ايجابية، في المقابل واصل الفريق الشرطاوي نتائجه المتواضعة، بعد التراجع الكبير في مستوى الفريق الاخضر، والابتعاد عن المربع الذهبي الذي مكث فيه لأدوار عديدة، وبهذا التعادل فقد اضاف كل من الفريقين نقطة واحدة الى رصيدهما، ووصل فريق الشرطة الى النقطة 23 في المركز السادس. أما نفط الجنوب فقد احتل المركز 11 برصيد 18 نقطة.

العميد يواصل صحوته
واصل فريق كربلاء تحقيق الانتصارات، حيث تمكن الفريق الكربلائي من تحقيق الفوز الثالث على التوالي، وجاء هذه المرة على فريق البحري بهدف من دون رد، في المباراة التي جرت على ملعب الفريق الفائز، وانتهى شوطها الاول بالتعادل السلبي، بدأت المباراة بأفضلية كبيرة لأصحاب الارض، وهددوا المرمى البحري بالعديد من الكرات، اخطرها الكرة التي اضاعها المهاجم جبار كريم في الدقيقة 20 بعد انفراده بالحارس، بعدها لم يحتسب حكم المباراة ضربة جزاء صحيحة لفريق كربلاء ، بعد ان لامست الكرة يد احد مدافعي البحري، قابلها الفريق البحري بهجمة خطرة وضياع فرصة تسجيل هدف عن طريق نايف فلاح، رد فريق كربلاء بهجمتين خطرتين لمهيمن سليم وجبار كريم، لكن دون تحقيق شيء، وفي الشوط الثاني تصاعد ايقاع المباراة من الفريقين، وهجمة للفريق البحري خطرة ينقذها الحارس الكربلائي زهير فاضل ببراعة، وفي الدقيقة 71 شهدت المباراة تسجيل الهدف الوحيد في المباراة لصالح اصحاب الارض، حيث تمكن محمد عبد الله من وضع بصمته في المباراة وتسجيل هدف الفوز لفريقه، بعد ان وضع الكرة التي وصلته على يمين الحارس، واستمرت المباراة سجالاً بين الفريقين في الدقائق المتبقية من دون تغيير في النتيجة، حيث انتهى اللقاء بفوز الفريق الكربلائي بهدف وحيد، واضافة 3 نقاط مهمة الى رصيد الذي وصل الى النقطة 13 في المركز 14، وهو الفوز الثالث على التوالي لفريق كربلاء، حيث تمكن من الفوز على فرق الشرطة والحسين والبحري على التوالي، وهذا يؤكد ان الفريق الكربلائي يسير بالاتجاه الصحيح، وسيكون منافساً حقيقياً للفرق التي تلاعبه في منافسات الدوري الممتاز. أما فريق البحري الذي تراجع مستواه كثيراً بعد سلسلة من النتائج السلبية، فقد احتل المركز 17 برصيد 9 نقاط.

أيمن في المقدمة
وفي صراع الهدافين، يقف لاعب النفط والمنتخب الوطني ايمن حسين برصيد 9 أهداف، تلاه لاعب نفط ميسان الصاعد علاء محسن وله 7 أهداف، فيما يحتل الترتيب الثالث 4 لاعبين ولكل منهم 6 أهداف، وهم حمادي أحمد من القوة الجوية وعلي سعد من الكرخ وباسم علي من نفط الجنوب ومروان حسين لاعب الشرطة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة