واشنطن تجدد التزامها بدعم العراق ضدَّ الإرهاب

بغداد ـ الصباح الجديد:
دانت الولايات المتحدة “بأشد العبارات” سلسلة التفجيرات التي استهدفت مدينتي بغداد والنجف وراح ضحيتها 60 شهيداً وعشرات المصابين، وتبنتها عصابات داعش الارهابية.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية جون كيربي في بيان له إن “تلك الأعمال الخسيسة تذكرنا بالحاجة لاستمرار عمليات التحالف الدولي ضد داعش والقضاء على التهديد الذي يشكله داعش الارهابي”.
وأكد كيربي التزام الولايات المتحدة بدعم العراق حكومة وشعباً في مواجهة داعش والتزامها أيضاً ضمن جهود التحالف الدولي لدحره وهزيمته.
واستشهد واصيب في الاول من أمس الاثنين العشرات من المدنيين في العاصمة بغداد ومدن أخرى بتفجيرات ارهابية بواسطة سيارات ملغومة وعبوات ناسفة.
وقال “استغرقوا عامين لإعداد هذه الدفاعات ولذلك لا أعرف حجم المعدات التي قاموا بتخزينها داخل المساجد والمدارس والمستشفيات.”
وقال مارتن إن الارهابيين يستخدمون بانتظام المنشآت المدنية في أغراض عسكرية مثل نقل الأسلحة في عربات إسعاف.
وتابع بالقول “برغم خسارتهم فإنهم لم يتوقفوا عن إصابتي بالذهول من مستوى خستهم. لقد فعلوا أشياء خلال الحملة اعتقد أنه لا يوجد أسوأ منها.”
وقال إن هجوم الموصل مستمر في مساره لكن “فيما يخص الجدول الزمني نحن على التوقيت العراقي. سوف تستغرق (الحملة) بعض الوقت.”

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة