مورينيو يستعيد كبريائه بعد 45 شهراً.. وجيرو يعادل رقم بيريز

إبراهميوفيتش يهاجم منتقديه في الدوري الإنجليزي
لندن ـ وكالات:

استعاد جوزيه مورينيو المدير الفني لمانشستر يونايتد الإنجليزي، توازنه بعد البداية الصعبة له مع الفريق عند تولي المسئولية مطلع الموسم الجاري، خلفًا للهولندي لويس فان جال.
قاد مورينيو الشياطين الحمر للفوز على وست هام يونايتد بثنائية نظيفة مساء أول أمس، محققًا الفوز السابع على التوالي في كل البطولات هذا الموسم، ليحقق أطول سلسلة انتصارات له منذ قيادة ريال مدريد لتحقيق نفس الإنجاز في آب 2013.كما بقى مانشستر يونايتد تحت قيادة المدرب البرتغالي صامدًا، ولم يتعرض للخسارة على مدار 13 مباراة متتالية في كل البطولات، ليقترب كثيرًا من الإنجاز الذي حققه مدربه الأسطوري السير أليكس فيرجسون الذي حافظ على سجل المانيو خاليًا من الهزائم على مدار 18 مباراة في 2013.
وبرغم كل هذه الانتصارات المتتالية، فإن مانشستر يونايتد ظل في المركز السادس برصيد 39 نقطة، متساويًا مع توتنهام هوتسبير الذي يخوض مباراة قوية بالجولة 20 أمام جاره اللندني تشيلسي متصدر البريمييرليج.
من جانبه، هاجم المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش منتقديه بشدة بعد تألقه بشكل لافت مع فريقه مانشستر يونايتد الإنكليزي في أول مواسمه بالبريمير ليغ. وقال إبرا في تصريحات إن الانتقادات تعطيه الكثير من الثقة صارخاً «ثقوا بيّ». ووجه السلطان كلامه إلى منتقديه قائلاً:»من ينتقدني، يتقاضى راتباً للحديث عنيّ بهذه الصورة السيئة». وتطرق إلى عام 2016 ووصف بالعام الرائع لافتاً إلى أنه كان مدهشاً مع باريس سان جيرمان الفرنسي قبل القدوم إلى مانشستر يونايتد مؤكداً أن «أول 6 شهور تسير بشكل مدهش». وأشار إلى أنه جاء إلى الدوري الإنجليزي الممتاز والجميع كان يعتقد بأن هذا «مستحيلاً» منوهاً إلى أنه تمكن من «إخراسهم» كما كان هو الحال دائماً. وأبدى إبراهيموفيتش سعادته الكبيرة في الوقت الراهن نافياً معرفته موعد اعتزاله لعب كرة القدم نهائياً قبل أن يشدد على أنه يستمتع حالياً وأراد القدوم إلى الشياطين الحمر للرد على من اعتقد بأنه «كبير في السن». ويتألق السلطان السويدي مع مانشستر يونايتد وأحرز 17 هدفاً منذ بداية الموسم بعد رحيله عن باريس سان جيرمان الفرنسي إثر انتهاء عقده في «حديقة الأمراء».
الى ذلك، حقق اللاعب الدولي الفرنسي أوليفيه جيرو رقماً مميزاً في مسابقة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، عندما سجل هدفاً واحدا من الإثنين اللذين فاز بهما فريقه آرسنال أمام نادي كريستال بالاس(2-0)، مساء الأحد، لحساب الجولة الـ 19 من «البريميرليغ».
ويعتبر هدف جيرو هو رقم 62 له في الدوري الإنكليزي الممتاز، ليعادل بذلك رقم روبرت بيريز كخامس أفضل لاعب فرنسي تسجيلاً للأهداف في تاريخ المسابقة.
ولعب جيرو مع أرسنال 147 مباراة في الدوري الإنكليزي الممتاز، سجل فيها 62 هدفاً، وحقق 84 انتصاراً ، مقابل 27 هزيمة و 40 تعادلاً. ويعتبر أسطورة نادي آرسنال، تيري هنري، أفضل الهدافين الفرنسيين في الدوري الإنكليزي الممتاز، متبوعاً بنيكولا أنيلكا، ولويس ساها و إيريك كانتونا.
يُشار أنّ الهدف الذي سجله جيرود، مساء أول أمس في مرمى كريستال بالاس قد أحدث إثارة وضجة كبيرتين في مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بالنظر إلى الطريقة الرائعة التي جاء بها ، بحيث وقعه بالكعب و بحركة العقرب في نفس الوقت.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة