العراق ومصر يكثّفان الجهد الاستخباري في محاربة الإرهاب

بغداد ـ الصباح الجديد:
قال السفير العراقي الجديد لدى مصر، حبيب محمد الصدر، “هناك تعاون استخباراتي بين العراق ومصر لمحاربة الارهاب”.
وذكر السفير الصدر، في تصريح صحفي، أن “الإرهاب هو التحدي الأول للدول العربية، وهناك تعاون أمني واستخباراتي بين العراق ومصر، والتحالف الدولي يقدم للعراق دعماً جويًّا لدك حصون معاقل الإرهاب، وكذلك يدعمه بالتدريب، والقوات العراقية هي التي تقاتل على الأرض، ولا يوجد أجانب يقاتلون إلى جانب العراقيين”.
وأشار إلى أن “إيران أول دولة سارعت لدعم العراق بعد تواجد عناصر داعش وانتشارهم، وبعد فترة سارعت دول أخرى لمساعدة العراق، وإيران تستشعر أن الإرهاب إن لم يقاتله العراقيون بدعم منها على أرض العراق، فإنها ستقاتله على أراضيها، ومن هذا المنطلق سارعت إلى دعم العراق بالسلاح”.
وردًّا على سؤال حول ان كانت مساعدة إيران العراق من منطلق الحرص على مصلحة العراق أم من منطلق صالح إيران وتواجدها بالمنطقة؟” قال السفير العراقي “من منطلق الاثنين، فمن ناحية تريد أن تدفع شر الإرهاب عنها، ومن ناحية أخرى تدعم العراق كونه بلدًا جارًا، ولا تريد لهذا البلد أن يكون معرضًا لهجمات الإرهابيين والمتطرفين”.
ونوه الى، إن “العلاقة التي تربط مصر بالعراق كبيرة وممتدة لسنوات قديمة وتاريخية، وتعود لـ4 آلاف سنة قبل الميلاد، وإن التواصل مستمر مع الحكومة المصرية، مشيراً إلى أن القاهرة فتحت سفارتها فى بغداد برغم الظروف الصعبة التى كان العراق يمر بها، واليوم فإن مصر والعراق قريبان من بعضهما أكثر من أي يوم مضى”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة