نزالات ودية لموهوبي التايكواندو والشرطة

بغداد ـ علية عزم
١٥ لاعباً من طلبة المركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية للتايكواندو شاركوا في الجولة الثانية من النزالات الودية التي يقيمها بالتعاون مع نادي الشرطة الرياضي ، حيث تبارى هؤلاء اللاعبون ودياً مع نظرائهم من مدرسة الفهود التابعة لنادي الشرطة على قاعة المركز الوطني للتايكواندو .
مدرب فريق المركز الكابتن عبد الغفّار جباري، قال انه بعد نجاح التجربة الاولى بإقامة جولة نزالات ودية بين لاعبينا وأقرانهم من نادي الشرطة والتي جرت في ١٥/ تشرين اول / ٢٠١٦، قرر المركز الوطني تنظيم الجولة الثانية من هذه النزالات بمشاركة نحو ١٥ لاعبا من ابرزهم ( مرتضى نبيل ، حسن احمد عوّاد ، حيدر خضر ، مخلد جبار ، منتظر محمد )، في فئتي الاشبال والناشئين ، وذلك لتبادل الخبرات بين اللاعبين من الطرفين وخلق حالة الاحتكاك الضرورية لتطوير مستوى اللاعبين ، وكسر روتين التمرينات من خلال خوض النزالات مع منافسين من اجواء رياضية اخرى ، مايخلق حالة تنافس يكتسب اللاعبون عبرها خبرات ويتعلمون أساليب مغايرة لما تعودوا تلقيه في اثناء الوحدات التدريبية ، مضيفا في تصريح لاعلام المركز الوطني ان النزالات تعكس المستويات الحقيقية للاعبين برغم كونها ودية ، نظراً للسمعة الجيدة التي يتمتع بها لاعبو التايكواندو في نادي الشرطة ، مشيراً الى ان التميز والتفوق على اللاعبين الخصوم ليس هدفنا كمنظمين ومضيفين لهذه النزالات ، وإنما لتنمية خبرات اللاعبين وتطوير اُسلوب لعبهم من خلال الاحتكاك بلاعبين جدد يمتلكون خبرات مختلفة نتيجة اختلاف أساليب المدربين ،وذلك سيؤثر إيجاباً وبنحو كبير على مستويات لاعبي المركز ، ويطورها بصورة ملحوظة.
مدرب الفريق الضيف مدرسة الفهود للتايكواندو لاعب المنتخب الوطني للشباب ومنتخب بغداد للتايكواندو الكابتن حسين قاسم ، ذكر لاعلام المركز الوطني ان ٢٠ لاعبا من مدرسته التابعة لنادي الشرطة، شاركوا في هذه النزالات ، حيث يشكل المركز الوطني باللعبة وجهتنا كمدربين ولاعبين نظراً للخبرات التدريبية التي يضمها ملاكه التدريبي الكابتن عبد الغفّار والكابتن لطفي ومدير المركز د. خالد محمود ، وجميعهم من ابطال التايكواندو في العراق ، ويمتلكون مؤهلات أكاديمية متخصصة في مجال اللعبة وبقية الفنون القتالية ، هذا اضافة الى الخبرات التي يكتسبها لاعبونا من لاعبي المركز الوطني من خلال هذه النزالات التي تقارب التمارين المشتركة ، ومن ناحية اخرى فقلة البطولات في مجال رياضة التايكواندو ، تدفعنا الى إقامة النزالات الودية ، وتحريك اجواء اللعبة وتنويع التدريبات بالنسبة للاعبينا ، فليس من المنطق تجميد قابليات اللاعبين بانتظار ان يقوم اتحاد اللعبة بتنظيم بطولة ما للمشاركة فيها .

* إعلام المركز الوطني

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة