مقتل 20 داعشياً بقصف لأول طائرة مسيّرة عراقية على الساحل الأيمن بالموصل

متابعة الصباح الجديد:
افاد مصدر امني في محافظة نينوى، بأن 20 عنصرًا من تنظيم “داعش” قتلوا بقصف لاول طائرة مسيرة عراقية في الساحل الايمن لمدينة الموصل.
وقال المصدر في تصريح صحفي، إن “طيران الجيش وجه، اليوم، ضربة جوية بواسطة الطائرة المسيرة CH4 على تجمع لعناصر داعش في منطقة الكورنيش ضمن الساحل الايمن، ما اسفر عن مقتل 20 عنصرًا منهم”.
واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان “هذا النوع من الطائرات يقصف لاول مرة تجمعات داعش في الساحل الايمن من المدينة”، مشيرًا الى ان “العملية كانت استباقية ودقيقة واستندت الى معلومات استخبارية قادت لاستهداف التجمع الذي يعدّ مهماً لدى التنظيم”.
وتشهد محافظة نينوى منذ 17 تشرين الأول 2016 عمليات عسكرية واسعة النطاق لاستعادة السيطرة على مدينة الموصل التي اجتاحها تنظيم “داعش” في حزيران 2014، وحققت القوات العراقية المشتركة تقدماً ملحوظاً أفضى إلى تحرير عدد من المدن والمناطق، وسط تعهدات حكومية بالحفاظ على البنى التحتية وإعادة النازحين إلى مناطقهم المحررة.
وفي سياق المعارك في غربي محافظة الانبار اعلن ضابط استخبارات حشد عشائر “حديثة الصمود” المقدم ناظم الجغيفي، الاحد، عن انطلاق عملية تحرير منطقة المخازن جنوب غرب القضاء.
وقال الجغيفي في حديث لـ السومرية نيوز، إن “القوات الأمنية من لواء 28 بالفرقة السابعة وطوارئ شرطة الأنبار ومقاتلي حشد العشائر بدأوا صباح اليوم، عملية عسكرية لتحرير منطقة المخازن 25كم جنوب غرب حديثة (160كم غرب الرمادي)”.
وأضاف الجغيفي، أن “المنطقة كان يستخدمها تنظيم داعش بتنفيذ هجماته نحو القوات الأمنية ومركز مدينة حديثة”، لافتاً الى أن “منطقة المخازن تحتوي على إنفاق واسلحة ومعدات لداعش”.
كما اعلن الجغيفي، عن مقتل مسؤول المساجد بـ”داعش” لمدينة عنه بضربة جوية غربي المحافظة.
وقال الجغيفي ، إن “طيران التحالف الدولي قصف عجلتين لتنظيم داعش خلال خروجها من مدينة عنه ومتوجهة الى مدينة راوه (210 كم غرب الرمادي)، مما اسفر عن تدميرهما بالكامل”.
وأضاف الجغيفي، أن “القصف ادى الى مقتل تسعة إرهابيين من التنظيم كانوا في داخل العجلتين بينهم مسؤول المساجد بداعش لمدينة عنه الإرهابي اشوان عصمت فرحان”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة