معصوم يعرب عن أمله في أن يكون 2017 عام النصر على الإرهاب والتطور الاقتصادي

بغداد ـ الصباح الجديد:
أكد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، أن العراق يتطلع لان يكون عام 2017 عام النصر الناجز على “الارهاب” وتحقيق الاستقرار والتطور الاقتصادي وعودة جميع النازحين، فيما اشار الى أن التغيرات المقبلة على العالم ستلقي بظلالها على المنطقة العام المقبل.
وقال معصوم في بيان بمناسبة حلول العام الجديد اطلعت عليه “الصباح الجديد”، إن “شعبنا واجه في عام 2016 كثير من المشكلات والأزمات الا انه تمكن من مواجهتها بفضل صموده وتضحياته”، معرباً عن “التطلع لأن يكون العام الجديد عام نصر ناجز على الارهاب وتحقيق الاستقرار والتطور الاقتصادي وعودة جميع النازحين والمهجرين إلى ديارهم وتأمين الخدمات المطلوبة للمواطنين”.
وأشاد معصوم بـ”روح المبادرة والبطولة التي تميز بها شعبنا وقواتنا المسلحة بجميع تشكيلاتها خلال العام المنصرم وتمثلت بتحريرها لمعظم المناطق التي احتلتها العصابات الارهابية”، مستذكراً “شجاعة مقاتلينا، لاسيما شهداء شعبنا الميامين الذين قدموا الأرواح قرابين من أجل حرية بلدهم وتحرير شعبهم والانسانية من آفة الارهاب”.
كما اشاد معصوم بـ”العائلات التي قدمت أبنائها شهداء في السفر البطولي الذي سطره العراقيون ضد الارهاب الذي ألهم العالم بالأمل والعزيمة بامكانية دحر فلوله وعصاباته”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة