الأخبار العاجلة

“صقر بغداد” تصل بالمحافظ إلى الاستجواب وتمهّد لإقالته

“الأحرار” تؤكد مقدرة التميمي على رد الاتهامات
بغداد – وعد الشمري:
يواجّه محافظ بغداد علي التميمي الاقالة بعد طلب استجواب قدمته كتلة ائتلاف دولة القانون التي اكدت انها عدت ملفات تخص تهم فساد عن ملفات مختلفة ابرزها المشروع الامني(صقر بغداد)،لكن كتلة الاحرار اشارت الى مقدرة التميمي على دحض الاتهامات، منوهة الى انه سيحضر في الموعد المقرر منتصف الشهر المقبل.
وقال عضو مجلس المحافظة عن كتلة الاحرار غالب الزاملي في حديث مع “الصباح الجديد”، ان “الاستجواب حالة دستورية وصحيّة ويحق للمجلس اجراءها بحق المحافظ كونها تهدف من الناحية المبدئية الى تقويم اداء الحكومة المحلية”.
واضاف الزاملي ان “المساعي لاستجواب علي التميمي تقف خلفها اجندات سياسية، والملامح الاولية له تشير الى انه لا يصب في المصلحة العامة”.
ويستغرب من “طرح الاستجواب مع قرب انتهاء دورة الحالية لمجلس المحافظة”. متسائلا “اين كانت الملفات التي يسعى المستجوبون الى طرحها طوال المدة الماضية؟”.
ويجد الزاملي ان “تعمد حصل في جمع الملفات سوية قبل انتهاء عمر المجلس وطرحها دفعة واحدة مثير للريبة والشك”، موضحاً ان “ذلك يبدو لنا لتحقيق غايات انتخابية”.
ونوه الى ان “الاسئلة التي يود طرحها المستجوبون لا ترتقي الى مستوى الاقالة”، مؤكدًا “استعداد المحافظة للاجابة عليها جميعها”
واوضح القيادي في كتلة الاحرار ان “الاستجواب سيحصل مطلع العام المقبل”، لافتًا الى ان “التميمي سيحضر كونه من طلب تضييفه في وقت سابق داخل مجلس المحافظة لإيضاح بعض النقاط المتعلقة بالجوانب الخدمية”.
واستطرد ان “اغلب اعضاء المجلس يساندون المحافظ ويدركون انجازاته والظروف التي تحيط بعمله”.
وخلص الزاملي بالقول ان “المستجوبين لديهم ملفات تخص تعاقدات للحكومة المحلية في مقدمتها ما يتعلق بمنظومة بغداد الامنية”.
من جانبه، ذكر عضو المجلس عن ائتلاف دولة القانون سعد المطلبي في تصريح الى “الصباح الجديد”، ان “عملية استجواب التميمي مستمرة ولن تتوقف تحت أي ظرف”.
وتابع المطلبي ان “اكثر من ٢١ عضواً في المجلس يؤيدون عملية الاستجواب عن ملفات مختلفة”
وتوقع المطلبي ان “يلتحق به اعضاء من كتل سياسية اخرى داخل المجلس لدعم عملية الاستجواب”.
واورد ان “المحافظ الحالي متهم بملفات فساد مالي واداري تخص المنظومة الامنية “صقر بغداد.”
ولفت المطلبي الى ان “عملية الاستجواب كان من المفترض ان تجري منذ مدة لكن التميمي قدم طلب اجازة مرضية من دون معرفة الاسباب”.
يشار الى ان مجلس محافظة بغداد شهد طيلة هذه الدورة صراعات كبيرة بين كتلة المحافظ (الاحرار) وكتلة ائتلاف دولة القانون.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة