الأخبار العاجلة

خبر وفاة الفنانة بريتني سبيرز الخاطئ يتسبب بصدمة للجمهور

واشنطن – ايهاب عمر:
تسبب خبر وفاة النجمة بريتني سبيرز على موقع سوني ميوزك بصدمة كبيرة الى جمهورها ومتابعيها، حيث جاء في التغريدات التي نشرت على الموقع “توفيت بريتني سبيرز جراء حادث! وسوف نوافيكم بمزيد من التفاصيل بعد قليل.”
من جانبها اعلنت شركة سوني عن اختراق موقعها من قبل احد “الهاكرز” وهو من قام بنشر الاخبار الكاذبة عن النجمة المعروفة سبيرز، وسرعان ما قامت بحذف الخبر، ووضعت بدلا عنه توضيحاً للملابسة والاختراق الذي تم وعملية اعادة حساب الموقع على تويتر.
وقد كتبت الشركة على الموقع اعتذارا رسميا لسبيرز وللجمهور الذي تسبب له الخبر بالحزن والصدمة، وقد اعلن مدير اعمال سبيرز آدم ليبر ان سبيرز بخير وتتمتع بصحة جيدة.
وقال ليبر: ” هناك مهرجون على الإنترنت ظهروا على مدار السنوات القليلة الماضية، ونشروا مزاعم مماثلة عن موتها، لكن ذلك لم يحدث من قبل على حساب تويتر الرسمي لسوني ميوزك.” حيث سبق ان بثت شائعة عن موت سبيرز من قبل اذاعة تكساس وذلك عام 2001 وكانت حينها ترتبط بعلاقة مع صديقها جاستن تيمبرلايك في حادث سير، ما نتج عنه فصل اثنين من مذيعي الهواء بالمحطة من عملهما لنشر أخبار كاذبة منشورة عبر الإنترنت.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة