الأخبار العاجلة

فيودور تيوتشيف

فيودور إيفانوفيتش تيوتشيف شاعر ودبلوماسي روسي , خالط الشاعر الألماني المشهور هاينرش هاينه والفيلسوف شيلينغ.
امضى فترة الطفولة في افستوغ بينما امضى فترة اليفاع في موسكو, وتلقى تعليمه البيتي على يد الشاعر والمترجم س , رايتش الذي اطلعه على اعمال الشعراء وشجعه على نظم الشعر, وعندما بلغ تيوتشيف سن 12 عامًا ترجم اعمال هوراسيو بنجاح. وفي عام 1819 , التحق بقسم الاداب في جامعة موسكو وشارك فوراً في الحياة الادبية فيها.
وفي عام 1821, تخرج من الجامعة وحصل على شهادة دكتوراه فلسفة في اللغة والادب، وفي مطلع عام 1822 التحق بالعمل في وزارة الخارجية الروسية.
وبعد عدة أشهر عين موظفاً في البعثة الدبلوماسية الروسية في ميونيخ (بافاريا). وخلال فترة طويلة انقطعت صلته بالحياة الادبية الروسية.
لكنه مارس الترجمة الى اللغة الروسية خلال 22 , عامًا من حياته في الغربة . وتعرف في ميونيخ على الفيلسوف شيلينغ والشاعر هنريخ هاينه الذي ترجم العديد من اشعاره, كما تزوج هناك.
وفي فترة 1829 – 1830, نشرت في مجلة «غالاتيا» , التي كان يصدرها رايتش عدة قصائد شهدت على نضوج تيوتشيف كشاعر منها «الامسية الصيفية» و»رؤيا» و» الارق» و» احلام».
وذاع صيت الشاعر في عام 1836 , حينما نشرت 16 من قصائده لأول مرة في المجلة الادبية « سوفريمينك « , التي كان يصدرها شاعر روسيا الاكبر الكسندر بوشكين.
وفي عام 1837 عين تيوتشيف في منصب السكرتير الاول للبعثة الروسية في تورينو(ايطاليا) .
ونكب هناك بوفاته زوجته لكنه تزوج مرة أخرى في عام 1839, بيد ان سفره الى سويسرا للزواج من ي دينربرغ من دون موافقة رؤسائه كانت سبب استقالته من السلك البدلوماسي.
وسافر الى ميونيخ حيث عاش فترة خمسة اعوام وحاول العودة الى الخدمة الدبلوماسية من دون ان يفلح في ذلك.
في عام 1844 عاد مع اسرته الى روسيا, وبعد نصف عام أعيد مرة أخرى الى العمل في وزارة الخارجية الروسية.
صدر في عام 1854 أول ديوان شعري له كما نشر عدة قصائد في الغزل كرسها الى حبيبتهِ يلينا دينيسيفا.
في عام 1858 عين تيوتشيف رئيساً للجنة الرقابة على المطبوعات الاجنبية وكان غالبًا ما يدافع عن الكتب المحظور نشرها في روسيا .
وفي الاعوام الاخيرة حياته فقد ابنه الاكبر وشقيقه وابنته ماريا , وفي 15 حزيران عام 1873, توفي تيوتشيف في قرية القياصرة «تسارسكويه سيلو».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة