عبطان : 2017 سيكون عاماً للتنظيم والتميّز وسنواصل رحلة الإنجازات

دعم خاص للأندية الرياضية وبطولات شعبية في المناطق المحررة
بغداد ـ قسم الإعلام:

أقامت وزارة الشباب والرياضة احتفالية بمناسبة حلول عام 2017 واعياد الميلاد المجيد على قاعة دائرة العلاقات والتعاون الدولي بحضور رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية رعد حمودي والمدعوين الكادر المتقدم للوزارة وموظفي الوزارة.
وقال وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان ان سعادتي كبيرة ولاتوصف ونحن نودع عام 2016 بهكذا اجواء بهيجة من الفرح والسرور على ماحققته وزارتنا من نجاحات وتقدم على صعيد الانجازات وبناء المنشآت الرياضية، مبيناً ان تكريم الموظفين المسيحين والمتميزين والاحتفاء بهم هذا حق علينا لانهم مثالاً رائعاً للمواطن المخلص الذي يخدم بلده، مؤكداً سعيه لتوفير السكن للموظفين وايجاد السبل الكفيلة لتحقيق العيش الرغيد للموظفين.
واضاف الوزير ان عام 2016 من اجمل الاعوام التي عاشتها الرياضة العراقية على مر السنين وذلك بسبب التعاون والتلاحم الذي شهدته كل المؤسسات الرياضية، مشيراً الى ان زيارة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ورفع الحظر عن الملاعب العراقية سيمنح العراق فوائد كبيرة على الصعيد الرياضي والاقتصادي والاجتماعي ويحفظ حق وكرامة وسيادة العراق.
واكد ان عام 2017 سيكون عنوانا وشعاراً للتنظيم والتميز بحيث نصل الى اعلى المراحل بهذا الشأن من اجل خدمة الشباب والرياضة واستمرار تحقيق الانجازات.
وعبرت الموظفة وسن البير ممثلة عن الموظفين المسيحين في كلمة لها، عن شكرها الكبير لوزير الشباب والرياضة السيد عبد الحسين عبطان ولجميع كوادر الوازرة على هذا الاحتفاء البهيج الذي يدل على حالة التسامح والتآخي والمحبة بين اطياف الشعب العراقي.
وشهدت الاحتفالية تكريم الموظفين المسيحين كافة وعدد من الموظفين المتميزين في جميع دوائر الوزارة فضلاً عن اطلاق شعار الوزارة لعام 2017 بعنوان (التنظيم والتمييز).
من جانب اخر، اكد وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان على اهمية عودة الانشطة الرياضية الى كافة المناطق المحررة في العراق.
وقال الوزير خلال استقباله مدراء مديريات الشباب والرياضة في محافظات (نينوى والانبار وديالى وصلاح الدين وكركوك) ان الملاعب الرياضية تعد الوسيلة الافضل للوصول الى الشباب، فكل مباراة لكرة القدم يكون هناك الاف الشباب في الملعب ونستطيع من خلال هذا التجمع ان نوصل رسائلنا، ونحن نشدد على اهمية عودة الانشطة الرياضية لجميع المناطق المحررة، وهو مايسهم في دعم القوات الامنية التي قدمت ارواحها في سبيل عودة الامان الى المناطق المحررة.
وبين الوزير ان هناك دعم خاص للاندية الرياضية في محافظتي الانبار ونينوى العام المقبل شرط عودتها الى اماكنها السابقة في المناطق المحررة، فضلا عن اقامة بطولات شعبية بعد تأهيل الملاعب في المحافظات الخمس، وايضا دعم الاندية والفرق الشعبية وتخصيص جزء من الاموال لاعمار المنشآت الرياضية، مشددا على اهمية عودة كافة موظفي الوزارة للعمل في مناطقهم المحررة وإن كان بمواقع بديلة لغرض توفير الدعم اللازم لهم واعادة تأهيل اماكن عملهم وان الدعم سيكون للعائدين الى المناطق المحررة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة