“الصباح الجديد” ترصد أسماء أبرز قتلى داعش في معركة الموصل

بضمنهم قيادات بارزة استهدفتهم الضربات الجوية

نينوى ـ خدر خلات:

رصد مراسل “الصباح الجديد” في نينوى مقتل ابرز قيادات وعناصر تنظيم داعش الارهابي منذ بدء معركة الموصل، سواء من الذين قتلوا بضربات جوية او على ايدي القوات التي تخوض المعارك وتقتحم الاحياء والبلدات في الموصل ومحيطها.
ـ فقد قتل الارهابي المدعو فراس سالم ملا علو ابن الشيخ سالم ملا علو الحمداني والذي كان يقطن في حي الرفاعي قرب جامع الشهداء، وهو شقيق مسؤولة الحسبة ثامرة سالم ملا علو، والذي لقي حتفه بمعارك شرقي الموصل وتم تبليغ ذويه بذلك من دون جلب جثته.
ـ هلاك الداعشي غازي ابو ساري مسؤول قاطع الجامعة كان يقطن في منطقة الجديدة قرب دورة الرسالة وشقيقه منتمٍ للتنظيم الارهابي واسمه محمود ابو بكر .
ـ نفوق الداعشي أحمد خلفان الجرجري مسؤول الامنية في الساحل الايمن، حيث تم استهدافه بضربة جوية في منطقة “العكيدات” في الجانب الأيمن من الموصل.
ـ هلاك القيادي ابو ليث الانصاري مسؤول التفخيخ لدى داعش عندما كان يقود عجلة نوع عذاري بيضاء اللون و اراد الذهاب الى جامع الغفار من جهة حي الشهداء، وقام ابطال جهاز مكافحة الارهاب من حي الشهداء بقصف وضرب العجلة.
ـ مقتل الداعشي محمد خليل ابراهيم الناصر الملقب بابي ذر، مسجون سابق في سجن بوكا، كان مدرساً قبل انخراطه بصفوف التنظيم الارهابي، ومنزله في حي الجامعة على الشارع العام بجناب بناء ركن قيد الانشاء (سوبر ماركت)،و مع بدء معركة الموصل بدأ باخفاء السيارات في بيوت أخرى وحاول ان ينتقل الى منطقة ثانية علما ان زوج اخته داعشي ايضاً.
ـ هلاك الداعشي احمد علي السبعاوي واخوه الداعشي عمر علي السبعاوي في معارك تحرير الجانب الايسر، وهما من سكنة المجمع السكني لسد بادوش؛ وهلك معهما ايضا الارهابي محمد ترف ويسكن ايضا بالمجمع السكني بسد بادوش، وذلك بعد استهدافهم بضربة جوية في الجانب الايمن بالموصل.
ـ هلاك المجرم الداعشي ليث شاكر محمود الاكطم ابن شقيق الداعشي رافع محمود امير ديوان المساجد في معارك شرق الموصل، علماً ان شقيقه الداعشي يونس الصباغ يقاتل ضد الجيش حالياً وظهر بآخر اصدار لتنظيم داعش الاجرامي.
ـ نفوق الارهابي الملقب أبو حمودي، قائد ما يعرف بكتيية خالد بن الوليد في تنظيم داعش بالموصل.
ـ مقتل الارهابي أبو أنس الانباري احد ابرز قيادات ما يعرف بكتيية خالد بن الوليد في تنظيم داعش في الموصل.
ـ هلاك الداعشي حجي وهيب الهيتاوي والي الأنبار، بالقرب من جنوب تلعفر (56 كلم غرب الموصل) هو ومجموعة من الوحدات التكتيكية كانت قادمة من راوة، بضربة من قبل القوة الجوية العراقية.
ويشار الى ان المئات من عناصر التنظيم لقوا حتفهم في معارك الموصل، بضمنهم عرب واجانب الجنسية، ولم يتم التعرف عليهم من قبل الاجهزة المختصة لحد الان، فضلا عن ان العشرات من قتلى داعش مطمورون تحت الانقاض في المباني التي تم قصفها من قبل الطيران الحربي.

عودة جزئية لخدمات
الانترنت بالاحياء المحررة
عادت خدمات الانترنت لبعض الاحياء المحررة بمدينة الموصل عبر تقنية الكيبل الضوئي، الى المناطق التالية: حي التحرير، حي المحاربين، حي الزهراء (صدام سابقا)، حي الزهور، حي القاهرة، حي الجامعة، حي المصارف، حي الامن، حي الفلاح، حي البريد، القادسية الاولى، القادسية الثانية، حي النور، حي التأميم.
وفي الوقت نفسه تمت المباشرة بعملية جرد المولدات الاهلية العاملة في الاحياء المحررة لتوفير الوقود لها وتشغيلها وتزويد الاهالي بالكهرباء.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة