الأخبار العاجلة

استمرار التظاهرات المناوئة لحكومة الإقليم والمنددة بالفساد في مؤسساتها

عشية البدء بجولة جديدة من المباحثات بين الأحزاب السياسية
السليمانية ـ عباس كاريزي:

فيما تدشن الاحزاب الرئيسة الثلاثة اليوم الاثنين جولة جديدة من المباحثات بمحافظة السليمانية، بهدف معالجة ازمات الاقليم السياسية والاقتصادية المتراكمة، خرج آلاف المعلمين والموظفين في تظاهرات واسعة حاملين نعشاً على اكتافهم يرمز الى حكومة الاقليم التي قالوا انها غير آبهة لمستقبل الطلبة والمصالح العليا للمواطنين في الاقليم.
سياسياً اعلن مصدر مطلع في تصريح للصباح الجديد ان الحزب الديمقراطي الكردستاني وافق مبدئياً على شروط حركة التغيير للبدء بجولة جديدة من الحوارات السياسية، والتي تتمثل بالعمل بنحو جدي على تغيير الرئاسات الثلاث البرلمان والحكومة ورئاسة الاقليم كمخرج لللازمات التي تعصف بالإقليم.
وكانت الهيئة السياسية لحركة التغيير قد عقدت اجتماعاً امس الاحد لدراسة الاوضاع الراهنة والتطورات السياسية في الاقليم وموقف الحركة والافكار والمقترحات التي اعتمدتها لطرحها في اللقاء مع الوفد المفاوض للحزب الديمقراطي الكردستاني، الذي يزور السليمانية اليوم الاثنين للقاء حركة التغيير والاتحاد الوطني والحركة الاسلامية.
المصدر اضاف ان الديمقراطي الكردستاني وافق على اجراء تغيير في الرئاسات الثلاث وهو الشرط الذي وضعته حركة التغيير للبدء بإجراء حوار سياسي في الاقليم، مضيفاً ان الحوارات التي اجراها الديمقراطي الكردستاني مع بقية الاطراف السياسية في اربيل بالاستناد الى المبادرة التي طرحها رئيس الاقليم مسعود بارزاني، تناولت موافقته على تغيير الرئاسات الثلاث في الاقليم.
في غضون ذلك شكك عضو مجلس النواب عن حركة التغيير هوشيار عبد الله بنوايا الحزب الديمقراطي الكردستاني ومدى استعداده للتخلي عن منصب رئيس الاقليم، عبد الله اضاف ان البوادر الاولية لسلسلة الحوارات التي اجراها الديمقراطي الكردستاني مع الاطراف السياسية في اربيل، تثبت من دون مجال للشك بأنه يهدف الى المماطلة وكسب الوقت وليست لديه أية برامج او حلول للازمة السياسية الراهنة، واردف ان الغاية من المبادرة التي اطلقها مسعود بارزاني هي لكسب المزيد من الوقت وابقاء الاوضاع الراهنة في الاقليم على حالها لغاية موعد اجراء الانتخابات المقبلة.
من جهته رحب مسؤول المكتب الاعلامي في حركة التغيير رزاق شريف للصباح الجديد بموقف الحزب الديمقراطي الكردستاني واستعداده لإجراء تغيير في مناصب الرئاسات الثلاث في الاقليم كمخرج للازمة السياسية.
شريف اشار الى ان وفد حركة التغيير المفاوض وبعد اجتماع الهيئة القيادية وبلورة افكار ورؤى وتصورات جديدة سيكون مستعداً لاستقبال وفد الديمقراطي الكردستاني، للتباحث في آلية معالجة ازمات ومشكلات الاقليم، وفقاً لرؤى وتصورات جديدة، بما يصب في المصالح العليا لشعب كردستان.
لافتاً الا ان الجمود الذي اعترى العلاقات اضر بواقع الاقليم ووضعه وسمعته، وان الحوار والتفاهم يتطلب نيات صادقة وتنازلات متبادلة للوصول الى حلول تهيئ لمعالجة ازمات الاقليم السياسية والاقتصادية.
في هذه الاثناء استمرت تظاهرات الملاكات التدريسية والشعبية ومنظمات المجتمع المدني بمحافظات السليمانية وحلبجة وادارتي كرميان ورابرين والاقضية والنواحي التابعة لها، ففي السليمانية حمل آلاف المتظاهرين نعشاً وضعوا فوقه برميلا فارغاً للنفط يرمز الى حكومة الاقليم، وتوجهوا به الى مقبرة الشهداء لدفنه، ورددوا شعارات نددت بسياسات حكومة الاقليم واجراءاتها الاقتصادية وقطعها بنحو غير قانوني رواتب الموظفين.
المتظاهرون من مدرسين ومعلمين واساتذة جامعات وفيما اعلنوا عدم رضوخهم للضغوطات التي تمارسها وزارة التربية وبعض الاطراف السياسية، لإرغامهم على انهاء الاعتصامات، جددوا استمرار مقاطعتهم للدوام الرسمي وعدم فتح ابواب المدارس والجامعات امام الطلبة لحين الاستجابة لمطالبهم بإلغاء نظام الادخار الاجباري في رواتبهم، محملين حكومة الاقليم مسؤولية ضياع العام الدراسي الحالي على طلبة المدارس في السليمانية وحلبجة والاقضية والنواحي التابعة لها.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة