الأخبار العاجلة

“مكافحة الإرهاب” ينهي تحرير 40 حياً في الساحل الأيسر من الموصل

بغداد – أسامة نجاح:
أعلنت قيادة جهاز مكافحة الإرهاب ، أمس الجمعة ، عن انتهاء المهام العسكرية في الصفحة الأولى من الساحل الأيسر بالموصل والتي انتهت بتحرير 40 حياً من مجموع 56 حياً في الساحل الأيسر ، فيما أكد مجلس محافظة الموصل عن تحرير أكثر من 45% من محافظة نينوى .
وقال قائد جهاز مكافحة الإرهاب الفريق الركن عبد الغني الاسدي في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “الصفحة الأولى من مهام تحرير الساحل الأيسر من الموصل انتهت بتحرير 40 حياً من اصل 56 حياً “.
وأضاف إن “القطعات العسكرية لجهاز مكافحة الإرهاب ستباشر إكمال ما تبقى من الأحياء بعد تكبيد عصابات داعش الإرهابية خسائر بشرية ومادية كبيرة وإجلاء آلاف النازحين”.
من جانبه أكد مجلس محافظة نينوى ، أمس الجمعة ، إن أكثر من 45% من محافظة نينوى تم تحريرها، مبيناً أن” عدد السكان في المناطق التي مازالت تحت سيطرة داعش هم 600 الف نسمة.
وقال عضو مجلس المحافظة حسام العبار إن “القوات الأمنية على وشك ان تطوي صفحة الجانب الأيسر من الموصل بنحو كامل بعد التقدم الكبير وتحرير العديد من مناطق المحافظة من تنظيم داعش الإرهابي”.
وأضاف العبار لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “أكثر من 45% من مساحة نينوى تم تحريرها من داعش الإرهابي”، مبيناً ان “القوات الأمنية على وشك تحرير حي المثنى في المحور الشرقي”.
وأوضح بان “هناك أكثر من 600 ألف نسمة من أهالي نينوى مازالوا في المناطق التي تقع تحت سيطرة داعش”.
الى ذلك ذكر مصدر أمني في قيادة العمليات المشتركة أن “داعش استغل يوم ، أمس الجمعة ، سوء الأنواء الجوية وعدم وجود اسناد جواً فنفذ هجوماً بمحورين على خط الصد باتجاه حي التأميم”٬ مشيرًا إلى “القطعات الماسكة كانت لواء43 من الجيش”.
وقال المصدر الذي لم يفصح عن اسمه لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ أن “داعش دفع عجلتين إحداهما نوع شفل من محورين وتمكن من فتح الساتر ودفع عناصر متسللين لا يتجاوزون العشرة أشخاص”.
وأوضح أن ” الفرقة الخاصة التابعة لقطعات جهاز مكافحة الإرهاب تحركت باتجاه منطقة الخرق وطوقتها وغلقت المنافذ ونجحت بمعالجة الموقف”٬ مؤكداً “قتل 10 من عناصر التنظيم بينهم انتحاريين”.
وكشف بأن” العدو كانت لديه عدة محاولات فاشلة يوم أمس بالتعرض على حيي عدن وشقق الخضراء”٬ لافتاً إلى “وجود تعاون كبير من الأهالي والمدنيين الموجودين في حي التأميم”.
وتابع أن “عمليات التفتيش في حي التأميم مازالت مستمرة للتأكد من عدم وجود عناصر مختبئة فيه”.
وفي سياق متصل تصدت قوات الحشد الشعبي في قاطع الشرقاط لمحاولات تنظيم داعش الإجرامي السيطرة على الطريق المؤدي للموصل والممتد إلى الصحراء الرابطة بين مدينة الموصل وسوريا.
وأفاد بيان للحشد الشعبي تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘، نسخة منه، ان “قوات الحشد الشعبي أحبطت محاولات كسر الطوق الأمني في قاطع الشرقاط المؤدي إلى الموصل لعدة مرات”، مبيناً ان “عمليات التسلل جميعها فشلت بعد التصدي لها بعمليات مباشرة واستباقية”.
وأعلنت الشرطة الاتحادية، أمس الجمعة ، القبض على ما يسمى مسؤول المركز الاعلامي لداعش المدعو صالح نجم جنوب الموصل.
وقال قائد الشرطة الفريق رائد شاكر جودت في بيان تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه، ان “الشرطة الاتحادية ألقت القبض على مسؤول المركز الإعلامي لتنظيم داعش جنوب الموصل المدعو صالح نجم عبدالله خلال عملية امنية في ناحية الشورى “.
وأضاف جودت ان “قوات الشرطة الاتحادية مستمرة بعمليات البحث عن المطلوبين في المناطق المحررة من قيادات التنظيم الإرهابي”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة