إطلاق أكبر مشروع إلكتروني لمراقبة بغداد أمنياً

بغداد ـ الصباح الجديد:
اعلنت محافظة بغداد، عن اطلاق مشروع كاميرات المراقبة الالكتروني في العاصمة، وفيما بينت ان المشروع يعد هو الاكبر لمراقبة بغداد امنياً، اشارت الى ان مدى الكاميرة الواحدة يصل الى 2000 متر.
وقال محافظ بغداد علي التميمي خلال مؤتمر صحفي تابعته “الصباح الجديد”، ان “محافظة بغداد ومجلس المحافظة توجهنا الى بعض الطرق العلمية بعدما فشلت الطرق الكلاسيكية القديمة لحماية العاصمة مثل سيطرات الراجلة والثابتة والتي لم تمسك انتحارياً او سيارة مفخخة الا بأعداد قليلة جدًا، وشكل الكثير منها عبئاً على المواطن لما تسببه من ازدحامات وتكون ارض خصبة للإرهابيين.
واضاف التميمي ان “مشروع المراقبة الالكتروني الحالي هو عبارة عن منظومة كاميرات مراقبة امنية حديثة وبمواصفات عالمية عالية الدقة”، عاداً ان “هذا المشروع هو الاكبر لمراقبة امنية في بغداد، وسيسهم بتقديم المعلومات المهمة والدقيقة للأجهزة الامنية”.
وتابع ان “من مواصفات هذه الكاميرات هو القدرة على الرؤية والتصوير بالضباب، وتحمل درجات حرارة مرتفعة تصل الى 75 درجة مئوية والدوران الكامل بزاوية 360 درجة.
والتوضيح خلال تكبير الصورة، وذات مدى تقريبي يصل الى 2000 م، اضافة الى التقاط رقم السيارة التي تسير بسرعة 80 كم بالساعة، والخزن يصل الى اربعة اشهر”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة