الأخبار العاجلة

العراق يطلق مسحاً للجالية العراقية في الخارج

في تجربة تعدّ الأولى في البلاد والعالم
بغداد ـ مشرق ريسان:
أطلق العراق، أمس الأربعاء، مسحاً للجالية العراقية في الخارج، في تجربة تعدّ الأولى من نوعها في البلاد والعالم.
ويهدف المسح إلى إعداد قاعدة بيانات متكاملة عن أعداد العراقيين المقيمين في الخارج، وتحصيلهم الدراسي ووضعهم المعيشي، فضلاً عن فتح قنوات التواصل معهم.
ويقول المتحدث باسم وزارة التخطيط عبد الزهرة الهنداوي، إن “المسح يعدّ الأول في العراق، وجرى الإعداد له منذ نحو عام”، مبيناً إن “المسح يأتي بهدف بناء قاعدة بيانات وتوفير معلومات شاملة عن العراقيين في الخارج”.
ويؤكد الهنداوي عدم امتلاك العراق “أية معلومات عن العراقيين في الخارج، بما يخص مستوى معيشتهم وتحصيلهم العلمي وتفصيلات أخرى، فضلاً عن الأرقام، إذ إن هناك أرقاماً غير رسمية ومتضاربة بين بعض الجهات”
وبحسب المتحدث باسم وزارة التخطيط فإن “الهدف الأساس للمسح هو التنسيق والتواصل مع العراقيين في الخارج، للاستفادة من كفاءاتهم وخبراتهم ودعمهم”.
ويتابع الهنداوي حديثه قائلاً إن “المسح انطلق اليوم (أمس) ويستمر لمدة شهرين (14 كانون الأول 2016 – 13 شباط 2017)، من خلال استمارة معدّة بخمس لغات (العربية، الكردية، التركمانية، الإنجليزية، الفرنسية) حتى تكون متاحة أمام الجميع؛ وحتى ممن لا يتقنون اللغة العربية”.
ويشير إلى إن “ملء الاستمارة لا يستغرق سوى عشر دقائق، وتتضمن (الاستمارة) معلومات وتفصيلات مهمة عن الفرد العراقي في الخارج”، وفيما بين إن “هناك تنسيقاً عالياً بين وزارتي التخطيط والخارجية الممثلة بالسفارات العراقية في الخارج”، توقع “تفاعل الجالية العراقية مع هذا المسح”.
من جانبه، قال الأمين العام لمجلس الوزراء- رئيس اللجنة الوطنية للسياسات السكانية- مهدي العلاق إن الإدارة التنفيذية للسياسة السكانية بوزارة التخطيط أطلقت الإستراتيجية من خلال الرابط الالكتروني لاستقبال استمارات العراقيين بالخارج.
وأضاف العلاق في مؤتمر صحفي عُقد في مبنى وزارة التخطيط، حضرته “الصباح الجديد”، إن “المسح سيوفر قاعدة بيانات مهمة لأعداد اللاجئين واختصاصاتهم وأماكن تواجدهم، للمخططين ولراسمي السياسات وللقطاع الخاص والمنظمات المجتمع المدني”، وفيما أشار إلى “افتقار العراق لمثل هذه القاعدة المهمة”، أكد إن “هناك الملايين من العراقيين في الخارج أجبرتهم ظروف الحرب والحصار والاضطرابات الأمنية على الخروج”.
ومضى العلاق إلى القول إن “الاستمارة الإلكترونية ستكون مفتوحة لمدة شهرين، ومتاحة لجميع العراقيين، لافتاً إلى “وجود تنسيق عالي المستوى بين وزارة التخطيط ووزارة الخارجية ممثلة بالسفارات العراقية لإنجاح هذا المسح.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة