الأخبار العاجلة

للتغطية على هزائمه في الموصل إحباط مخطط لداعش لـ”فتح ثغرة” في بغداد

متابعة الصباح الجديد:
أعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية عن ضبط كدس يحتوي على اعتدة ومتفجرات لتنظيم داعش جنوبي بغداد، كاشفة عن ان هذا الكدس كان التنظيم المتشدد قد اعده لفتح ثغـرة فـي العاصمة.
وقالت المديرية في بيان اطلعت عليه “الصباح الجديد”، ان رجالها وبناء على معلومات دقيقة تمكنوا من ضبط كدس للمتفجرات والعتاد في منطقة اليوسفية يعود لمسلحي داعش كانوا يرومون استعماله لاستهداف المواطنين الابرياء وقواتنا الامنية يقصد ارباك الوضع الامني وفتح ثغرات في الجدار الامني للعاصمة.
وأضاف البيان ان “يقظة رجال مديرية الاستخبارات العسكرية وردة فعلهم القائمة على العمليات الاستباقية افشلت العديد من نوايا وخطط تلك العصابات المنحرفة والخارجة عن القانون وجعلتهم تحت انظار ومرمى نيران ابطال مديرية الاستخبارات العسكرية”.
وتابع البيان ان الكدس الذي تم ضبطه احتوى على “عبوات مختلفة على شكل جلكان عدد (26)، وقنبرة هاون 60 ملم عدد (9)، وقنبرة هاون 82 ملم عدد (13)، وقنبرة هاون 120 ملم عدد (6)، وصاروخ قاذفة RBG7 عدد (2)، وقداحة تفجير كهربائية عدد (16)، ومسطرة لتفجير العبوات عدد (11)، وموبايل مسلك للتفجير عدد (6)، ومصائد مغفلين عدد (2)، واجهزة موتوريلا عدد (3)، ووسائل تفجير مختلفة عدد (11)، وصاعق قنبرة هاون عدد (4)، وبطارية 9 فولت للتفجير عدد (7)، وفتيل كورتكس لفة عدد (1)، وعتاد مختلف، وكيس كرات حديدية (صجم)”.
وفي سياق آخر أعلن الجنرال ستيفن تاونسند قائد العملية ضد “داعش” بسوريا والعراق أن ما يتراوح بين 3 إلى 5 آلاف من مسلحي التنظيم الإرهابي ما يزالون موجودين بالموصل المحاصرة من قبل القوات العراقية.
وقال تاونسند للصحفيين “في بداية الحملة قيمنا (عدد المسلحين) هناك بما يتراوح بين 3.5 آلاف و6 آلاف. وبحسب حساباتنا، قتلنا أو أصبنا بجروح بالغة أكثر من ألفين. إذن، ما يزال هناك 3 أو 5 آلاف”.
وأدلى المسؤول العسكري الأميركي بهذا التصريح في مؤتمر صحفي بمطار عسكري في العراق مع وزير الدفاع الأميركي أشتون كارتر، الذي قام بزيارته الأخيرة إلى العراق في منصبه هذا.
وأعلن قائد قوات الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت، عن اعتقال ما يسمى بـ”مسؤول مشاجب أسلحة داعش” بعملية أمنية جنوب الموصل.
وقال جودت في بيان اطلعت عليه “الصباح الجديد”، إن “الشرطة الاتحادية وبالتعاون مع المواطنين اعتقلت الإرهابي حميد نوري عمر مسؤول مشاجب أسلحة داعش خلال عملية أمنية في قرية لزاكة جنوب الموصل”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة