الأخبار العاجلة

التغيير: الديمقراطي يعدّ العراق غنيمة للحصول على أكبر قدر من الامتيازات

مع تصعيد في لهجة الصراع بين الطرفين
السليمانية ـ عباس كاريزي:

في اطار الصراع السياسي الدائر بين الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني وحركة التغيير المعارضة بزعامة نوشروان مصطفى اخرج الديمقراطي الآلاف من مقاتلي قوات البيشمركة التابعين له في تظاهرة بأربيل ضد التصريحات التي أدلت بها النائبة عن حركة التغيير سروة عبد الواحد، والتي عدت مسيئة لعائلات شهداء البيشمركة.
وتجمع الآف المتظاهرين من عناصر البيشمركة التابعين للحزب الديمقراطي الكردستاني بزيهم العسكري، أمام مقر محكمة الاستئناف لتنديد بالتصريحات التي ادلت بها النائبة عن حركة التغيير سروة عبد الواحد، والتي طالبت فيها الحكومة الاتحادية بتأمين مستحقات وراتب قوات البيشمركة، وقالت فيها بان اوضاع عائلات شهداء قوات البيشمركة مزرية نتيجة للازمة الاقتصادية ما دفع بزوجات شهداء البيشمركة تقديم تنازلات لتأمين لقمة العيش لأطفالهم، وهو ما عده الديمقراطي الكردستاني تشهيراً واستخفافاً بذوي الشهداء.
المتحدث باسم قوات البيشمركة إن تطاول عبدالواحد على زوجات الشهداء غير مقبول، وأن الوزارة ستسعى لمقاضاتها وكونها برلمانية فان ذلك لا يعفيها من المسؤولية.
في حين نشرت سروة عبدالواحد بياناً حول تصريحاتها، وقالت إنها لم تستعمل مصطلح (بيع الجسد)، وإنها دافعت عن عائلات الشهداء والبيشمركة، مشيرة الى أنه تم تحريف تصريحاتي عمداً، مؤكدة انها رفعت دعوى قضائية لرد اعتبارها ضد الجهات التي تحاول تشويه مواقفها ودورها في الدفاع عن حقوق شعب كردستان وقوات البيشمركة.
بدورها اصدرت حركة التغيير بياناً عدّت فيه التحشيد الاعلامي والشعبي الذي لجأ اليه الحزب الديمقراطي الكردستاني ضد تصريحات النائبة سروة عبد الواحد يهدف لاثارة مشاعر عائلات الشهداء و البيشمركة واستعمالهم لمزايدات سياسية وهو ليس حرصاً على هيبة و مكانة البيشمركة والشهداء.
التغيير اضافت في بيانها الذي تلقت الصباح الجديد نسخة منه ان تلك المواقف من الديمقراطي الكردستاني تأتي بعد ان منيت محاولاته لعدم اجراء أي تغيير للمواد و الفقرات المتعلقة بالالتزامات النفطية لاقليم كردستان تجاه الحكومة الاتحادية و ذلك للادامة بعمليات تهريب نفط الاقليم و استمرار سياسة تجويع مواطني اقليم كردستان بفشل ذريع.
بيان التغيير تابع «اذا كانوا حريصين على البيشمركة و عائلات الشهداء لكانوا قد وفروا لهم حياة كريمة وعيش رغيد تليق بتضحياتهم الجسام، و ليس الاصرار على المضي في اتباع سياساتهم الفاشلة في ادارة الحكم في الاقليم و التحكم غير الشرعي بمقاليد السلطة و الانقلاب على الشرعية و عدم الاحتكام لمصالح المواطنين في الاقليم.
مضيفاً ان الحزب الذي اصبح حزب المزايدات الفارغة و حجر عثرة امام أي اصلاحات سياسية و اقتصادية في اقليم كردستان و العراق ككل، و من ناحية اخرى يعد هذا الحزب العراق بمنزلة غنيمة للحصول على اكبر قدر من الامتيازات الحزبية و الشخصية، و لكن في الخفاء اصبح اداة لتمرير اجندات اقليمية معروفة على حساب المصالح الوطنية العليا.
في غضون وبينما خرج آلاف المعلمين والموظفين في تظاهرة واسعة بمحافظة السليمانية ضد حكومة الاقليم وسياساتها الاقتصادية، عدّ مراقبون للشأن السياسي في تصريحات للصباح الجديد استمرار التظاهرات ضد الفساد في السليمانية وضد نواب وتوجهات حركة التغيير في اربيل ناجم عن تعمق الصراع السياسي والجدل الدائر بين الحزب الديمقراطي وحركة التغيير، التي طرد وزرائها من حكومة الاقليم بقرار من المكتب السياسي للحزب الديمقراطي.
المراقبون حذروا من اقحام الشارع الكردستاني في الصراعات السياسية التي اخذت طابعاً مختلفاً وبات التباين يظهر جلياً حول شتى المسائل بين اربيل التي يهيمن على مقاليد الحكم فيها الديمقراطي الكردستاني والسليمانية الخاضعة لسيطرة التغيير والاتحاد الوطني.
المراقبون توقعوا صعوبة ان يخرج أي حوار سياسي بين الاطراف المتخاصمة في الاقليم بنتائج ايجابية تذكر صعب في المرحلة الراهنة، نظرًا لخضوع العديد من الاحزاب السياسية للتأثيرات الاقليمية والدولية التي تركزت على الاقليم بعد بروز داعش والحرب على الارهاب.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة