مكاسب قوية للنفط بفضل اتفاق عالمي لخفض إنتاج الخام

بغداد ـ الصباح الجديد:
قفزت أسعار النفط إلى أعلى مستوياتها منذ منتصف 2015 امس الاثنين بعدما توصلت أوبك ومنتجون آخرون إلى أول اتفاق منذ عام 2001 لخفض مشترك للإنتاج بهدف كبح تخمة المعروض ودعم الأسواق.
وارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت إلى 57.89 دولاراً للبرميل في التعاملات الخارجية بين يومي الأحد والاثنين ليسجل أعلى مستوى منذ يوليو تموز 2015.
وبحلول الساعة 0608 بتوقيت جرينتش صعد خام غرب تكساس الأميركي الوسيط أكثر من خمسة في المئة ليسجل 54.08 دولارات للبرميل.
وارتفع سعر مزيج برنت 4.4 بالمئة إلى 56.72 دولاراً للبرميل.
ومع توقيع الاتفاق بعد نحو عام من الجدل داخل منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وعدم الثقة في رغبة روسيا غير العضو في المنظمة في المشاركة تتحول الأنظار الآن إلى التزام المنتجين بالاتفاق.
وقال جولدمان ساكس “نعتقد أن التزام 11 عضوًا في أوبك و11 منتجاً من خارج المنظمة بخفض الإنتاج أمر ضروري للاستمرار في دعم …أسعار النفط إلى مستوى توقعاتنا لسعر خام غرب تكساس الأميركي الوسيط في النصف الأول 2017 عند 55 دولاراً للبرميل.”
وتابع “هذا التوقع يعكس خفضاً فعلياً بقيمة مليون برميل يومياً مقابل الخفض المعلن بقيمة 1.6 مليون برميل يومياً لذا فالالتزام الأكبر بالتخفيضات المعلنة يمثل مخاطرة على الجانب الصعودي لتوقعاتنا”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة