الدانمارك تجدد دعمها للعراق في محاربة الإرهاب

بغداد ـ الصباح الجديد:
أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، ان العراق يخوض حرباً مشرفة للقضاء على تنظيم “داعش”، مبيناً ان القوات الامنية تحرص على أمن المواطنين وتراعي حقوق الانسان، فيما اشار رئيس وزراء الدنمارك لارس لوكا راسموسن الى دعم بلاده للعراق وتقديم كل المساعدات الممكنة.
وقال مكتب العبادي في بيان اطلعت عليه “الصباح الجديد” ان “رئيس الوزراء حيدر العبادي استقبل في مكتبه ، رئيس وزراء الدنمارك لارس لوكا راسموسن”.
واكد العبادي خلال البيان، ان “العراق يخوض حرباً مشرفة للقضاء على عصابات داعش الارهابية التي ستكون نهايتها في الموصل”، مشيرًا الى ان “قواتنا تواصل انتصاراتها في جميع المعارك مع حرصها على أمن المواطنين ومراعاة حقوق الانسان وان توجيهاتنا للقوات المسلحة تؤكد على ذلك.
وقد بات واضحاً ترحيب المواطنين في المناطق المحررة بالقوات العراقية”.
واضاف العبادي ان “القوات العراقية التي حررت الكثير من الاراضي في ديالى والانبار وصلاح الدين والموصل قادرة على اعلان القضاء النهائي على داعش الارهابية”، معرباً عن شكره لـ”الدنمارك لما قدمته من مساعدات وجهود في المجال الانساني والعسكري وخصوصاً في مجال التدريب في اطار الجهد الدولي”.
ودعا العبادي نظيره الى “المزيد من التعاون في المجال الاقتصادي”.
من جهته، اكد رئيس وزراء الدنمارك لارس لوكا راسموسن “على العلاقات الوطيدة بين العراق والدنمارك”، معرباً عن سروره لـ”الانتصارات التي تحققها القوات العراقية في الموصل على داعش الارهابية التي ارتكبت جرائم على مستوى العالم”.
واثنى راسموسن “على القيادة الحكيمة للعبادي”، لافتاً الى “اننا مستمرون بدعم العراق وتقديم كل المساعدات الممكنة في مجال اعادة الاستقرار وعودة النازحين الى مناطقهم”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة