الأخبار العاجلة

البارالمبية تطالب بالحفاظ على قانونها

بغداد ـ إعلام البارالمبية:
طالبت اللجنة البارالمبية الوطنية العراقية بعدم التغيير على قانونها المرفوع الى مجلس النواب العراقي والحفاظ على الاطار العام للقانون الذي يضمن الحقوق المشروعة للمعوقين العراقيين والتي يقرها الدستور العراقي النافذ .
وقال رئيس اللجنة البارالمبية الوطنية العراقية الدكتور عقيل حميد عودة في مؤتمر صحفي عقدته اللجنة البارالمبية صباح امس في مقرها وبحضور عدد كبير من الاعلاميين والصحفيين: ان اللجنة تسجل رفضها للتغييرات الكثيرة التي طالتها (35) فقرة وللاسف هذه التغيرات ليست بصالح القانون ولا تخدم رياضة المعاقين في العراق.
وأضاف: ان قانون اللجنة كان متكاملاً في جميع فقراته وتمت قراءته للمرة الثانية في مجلس النواب العراقي وحسب النظام الداخلي للمجلس وبعد القراءة الثانية يجب ان يتم التصويت عليه (بعد التعديلات ان وجدت).. وقال: ان فقرات القانون اعطت نسبة ثلثين للمعاقين وثلث للاصحاء , وهذا يعطي للاصحاء بتقديم الخبرة والمشورة للجنة البارالمبية مضيفا الى ترشيح رئيس اللجنة البارالمبية يجب ان يكون من المعاقين وحسب القانون الدولي البارالمبي في جميع دول العالم ولا يجوز اضافة كلمة (والاصحاء).
واكد: ان تحديد رواتب المكتب التنفيذي ب (750000) سبع مائة وخمسون الف دينار والمستشار القانوني (1000000) مليون دينار يعد خلافاً لقوانين وزارة المالية وطلبنا اخضاع الرواتب الى قانون الموازنة العام وتعليمات وزارة المالية وقوانينها.
و اوضح: ان اشراك اللجان البالغة (18) لجنة ضمن الهيئة يسبب ارباك في عملية انتخاب المكتب التنفيذي عند الترشيح وكانت الفقرة الموجودة تنص على اشراك المناطق البالغة خمس مناطق بالهيئة العامة (علماً ان انتخابهم يصبح لمرتين اي في الاتحادات وفي الهيئة العامة للجنة).. وقال: ان تحديد نائب واحد لرئيس اللجنة بدل من ثلاثة وكانت الفقرة الموضوعة هي نائبين وتم حذفها وجعلها نائب واحد وهذا غير كافي لادارة اللجنة البارالمبية وايضا تم تحديد اربعة خبراء ضمن الهيئة العامة ويتم انتخابهم ضمن ضوابط دولية بينما قامت لجنة الشباب والرياضة باضافة فقرة جديدة (تحديد ثلاثة خبراء اخرين ليصبح عدد الخبراء سبعة) وهذا العدد مبالغاً فيه.
واضاف : يجب ان يكون عدد اعضاء المكتب التنفيذي (11) عضواً مثلما هو معمول به في جميع اللجان البارالمبية الدولية وليس (9) اشخاص فقط مثلما اقرته لجنة الشباب والرياضة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة