الأخبار العاجلة

الرئيس الإيطالي يتعهد بحل أزمة الحكومة سريعا

روما ـ بي بي سي:
تعهد الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا امس الاول السبت بالعمل سريعا على حل أزمة الحكومة التي تفجرت في أعقاب تقديم رئيس الوزراء ماتيو رينتسي استقالته في وقت دعت فيه كل الأحزاب الرئيسية إلى إجراء الانتخابات في أسرع وقت ممكن.
لكن قبل أي تصويت تحتاج إيطاليا إلى قانون انتخابي جديد. ويبدو وزير الخارجية باولو جنتيلوني في صدارة المرشحين من جانب ماتاريلا لتولي منصب رئيس الوزراء خلال الساعات الثماني والأربعين المقبلة والإشراف على ذلك الإصلاح.
وبإمكان جنتيلوني حينئذ تولي المنصب خلال الأسبوع المقبل لكنه سيواجه أزمة فورية في القطاع المصرفي بسبب بنك مونتي دي باشي دي سيينا الذي سيحتاج على الأرجح إلى تدخل حكومي لتجنب انهياره.
وقال ماتاريلا (75 عاما) وهو قاض سابق بالمحكمة الدستورية بعد لقاء مسؤولين من نحو 40 حزبا سياسيا «إن بلدنا في حاجة إلى حكومة مؤهلة تماما وبسرعة.»
وقال لويجي زاندا القيادي في الحزب الديمقراطي بمجلس الشيوخ بعد لقائه مع رئيس الدولة إنه بينما اقترح الحزب الذي يتزعمه رينتسي تشكيل ائتلاف واسع متعدد الأحزاب رفضت معظم الأحزاب ذلك.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة