«الشلامجة» منطقة تجارة حرة جديدة بين العراق وإيران

بغداد ـ الصباح الجديد:
أعلن مساعد الشؤون الاقتصادية والاستثمار الايراني في منطقة «أروند» الحرة شمال غرب إيران عن اتفاق بلاده والعراق خلال المباحثات التي أجرياها على إقامة منطقة حرة مشتركة في منطقة شلامجة (غرب) الحدودية بين البلدين.
وقال محمد رضا معتمدي في تصريح نقلته وكالة الأنباء الايرانية (إرنا) بأن مباحثات جرت في مدينة البصرة العراقية بين محافظ ورئيس بلدية المدينة من جهة ومجموعة من المسؤولين الاقتصاديين في منطقة «أروند» الحرة، حول إطلاق مناطق حرة في حدود البلدين وتم الاتفاق على إقامة منطقة حرة في حدود شلمجة. واشار الى أن المباحثات بين الطرفين وصلت إلى مرحلة تحديد مكان المنطقة الحرة وأخذ رخص من الحكومة المركزية لإطلاق المشروع، ومن المفترض أن يقوم وفد من الخبراء العراقيين بزيارة شلمجة للوقوف علي امكانيات المنطقة وتقديم تقريره للحكومة.
ونوه إلى أن الطرفين الايراني والعراقي بحثا قضايا أخري من بينها تكميل سكة الحديد التي تربط بين مدينتي البصرة العراقية وخرمشهر الايرانية، ومشروع سكة حديد التنومة العراقية، وتسهيل تنقل أهالي مدينتي آبادان وخرمشهر الي البصرة وكذلك تنقل السيارات بين الطرفين عبر حدود شلامجة.
في الشأن ذاته، كشف مساعد الشؤون التجارية لمحافظة ايلام الايرانية جميل شوهاني عن ارتفاع حجم الصادرات عبر المحافظة، مشیرا إلى تصدیر ما قيمته أكثر 394 ملیون دولار من البضائع إلى العراق عبر المعبر الحدودي الدولي لمدینة مهران.
وقال شوهاني في تصريح نقلته وكالة «إرنا «، إن «هذا الحجم من الصادرات یؤشر ارتفاعا فی صادرات البضائع الإيرانية مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي كما شهد معبر مهران الدولي أیضا ارتفاعا في ترانزیت كمارك سائر المدن الإيرانية».
وأضاف شوهاني، أن «مجموع قیمة البضائع التي تم تصدیرها للعراق عبر مهران شكل ارتفاعا بلغ 75 بالمائة مقارنة بالعام الماضي وقد شملت وسائل البناء والمنتجات المعدنیة والزراعیة والبلاستیكیة والسیارات وقطع غیار السیارات والمواد البتروكیماویة والمواد الغذائیة والفواكه وان 600 شاحنة تحمل البضائع المصدرة تعبر الحدود يوميا إلى العراق».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة