البيت الثقافي البابلي يضيّف شعراء المنتدى الثقافي والأدبي

بابل ـ عدنان البيرماني:

ضيّف البيت الثقافي البابلي التابع إلى دائرة العلاقات الثقافية العامة إحدى تشكيلات وزارة الثقافة والسياحة والآثار شعراء المنتدى الأدبي والإبداعي التابع إلى اتحاد أدباء وكتاب بابل لقراءة قصائد شعرية منوعة.
الأمسية الشعرية بدأت بعزف منفرد على آلة الكمان للفنان حسين السلطاني بعدها دعا مدير الجلسة الشاعر أنمار كامل الشعراء إلى الشروع بقراءة نصوصهم الشعرية وكان أول من اعتلى المنصة الشاعر هلال الشيخ علي ليلقي على مسامع الحضور قصيدة شعرية غزلية خاطب فيها الحبيبة ومحاسن الجمال التي تمتلكهُ , بعد ذلك اعتلى المنصة الشاعر عمار الصلف ليلقي قصيدة معبرة تحاكي الصباح والعمر والأحلام والنخيل والطبيعة , الشاعر الصلف ألقى قصيدة أخرى خاطب فيها ألاب الذي وصف فيها حنانه ومراحل حياتهُ الطويلة التي يتذكرها الشاعر ، بعدها اعتلى المنصة الشاعر علاء حسين حمود حيث ألقى نصا عن الوطن ومن ثم ألقت الشاعرة زينب كاظم البياتي قصيدة شعرية عنوانها (ابن بلدي) خصصتها لتخاطب ابن البلد الشهيد الذي ضحى في سبيل تربة الوطن، وكان للشاعر الشاب محمد سامي الصكر حصة من المشاركة الشعرية في قصيدة نثرية وصف فيها الطفولة ومسيرة العمر بالإضافة الى مشاركة للشعراء: انمار مردان ومنتظر العقابي وانمار كامل .
وكان للفنان عازف الكمان حسين السلطاني دور كبير في إعطاء جمالية للأمسية الشعرية من خلال عزفهُ الشيق على آلة الكمان الذي رافق المقطوعات والنصوص الشعرية التي قرأها الشعراء ضمن أمسية المنتدى الأدبي الإبداعي .
وفي ختام الأمسية ، قام مدير البيت الثقافي البابلي الشاعر والقاص علي السباك بتكريم شعراء المنتدى الأدبي الإبداعي والفنان حسين السلطاني بشهادات تقديرية عرفاناً لجهودهم المتميزة في إنجاح هذه الأمسية .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة