مخاطبات الصحو المستمر

ريسان الخزعلي

توضيح في الحب والحرية
منَ الحُبِّ..
ان تُلوّحَ لقطارِ الساعةِ السادسةِ
دونَ ان تعرفَ ايّاً من المسافرين .
منَ الحريةِ..
ان تكونَ بينَ الجالسينَ في عرباتِ القطارِ
وانتَ على الرصيف.
ومنَ الحُبِّ والحريةِ..
ان يمرَّ القطارُ ولا احدَ يملكُ المدينة.
2 الكذبة المستمرة
كذِبٌ..
كذِبٌ..
كذِبٌ .
لا طريقَ يؤدي الى روما.
هذه طرقٌ..،
تقودُ القطيعَ الى قلعةِ نيرونَ للتهنئة…
3 تكرار ابي نؤاس
وماذا تقولُ لصحوكَ هذا وانتَ أولُ القادمينَ
الى الحانةِ هذا المساء..؟
وقد كنتَ آخرَ مَن غادرها في الليلةِ السابقة..!
هذا يتكررُ يوميّاً على مرأىً من الرشيدِيا ابا نؤاس.
أما اخذتَ بحكمةِ الملوكِ..؟…/
انَّ الطريقَ الى الحلمِ ما كانَ موصولاً بصحوٍ يتكرر…
قصة انتحار جماعي عند حافّات الهور
الطيورُ التي ما وجدت من اعشاشها في
أعالي القصب أيةَ ذكرى .
بلّت مناقيرها بالغيمِ ودارت تتبعُ ظلالاً غادرت
اجسامها…تهاوت فوقها منتحرة.

صيادٌ وحيدٌ..كانَ يرى ما حصل.
افرغَ بندقيتهُ..لفَّ سجائرهُ..،
وأنصتَ لهذا المهرجانِ الدموي…
5 غيوم ماكرة
غيومٌ..
غيومٌ ومرّت.
فهل لي..
ان أُتابعَ ما تبقّى من ذيول..؟
هيَ لم تلتفت..
لجمرِ الارضِ..،
تقصدُ البحرَ تُهدي الهطول..!
فكيفَ ارتضى البحرُ..،
هديّةً من خزائنهِ وماذا يقول..؟؟..

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة