الأخبار العاجلة

(512).. إجمالي الألقاب التي أحرزها برشلونة و ريال مدريد ونجومهما

صحافة إسبانيا: «روح القائد» تنقذ الريال.. وإنريكي «ساخط» على توران
مدريد ـ وكالات:

كشفت تقرير إسباني أن عدد الألقاب من شتى البطولات والمسابقات في «كلاسيكو « الدوري الإسباني بين الغريمين التقليديين ناديي برشلونة و ريال مدريد ، قد بلغ 512 لقبا توج بها احد الفريقين أو أحد لاعبي الناديين.
وبحسب تقرير لصحيفة «سبورت» الإسبانية فان إجمالي الألقاب التي فاز بها لاعبو الفريقين سواء ممن ينشطون ضمن صفوفهما أو قبل الانضمام إليهما أو حتى مع منتخباتهم الوطنية قد بلغ 512 لقبا محليا ودوليا.
و يمتلك نادي برشلونة 282 لقبا منها 217 فاز بها لاعبيه الحاليين وهم ضمن صفوفه ، فضلا عن 64 لقبا فاز بها عدد من لاعبيه قبل أن ينضموا إلى الفريق الكتالوني، بينما يمتلك ريال مدريد 230 لقبا ، منها 136 فاز بها لاعبوه بقميص «الأبيض الملكي «، فضلا عن إحرزاهم لـ 94 لقبا توج بها عدد من لاعبيه قبل انتقالهم إلى قلعة « السانتياغو بيرنابيو «. ومن الجانب الكتالوني ، فان نجم الوسط الإسباني اندريس انييستا يعتبر الأكثر تتويجا بعدما أحرز 32 لقبا ، منها 29 بقميص نادي برشلونة وثلاثة ألقاب مع المنتخب الإسباني ، يليه الأرجنتيني ليونيل ميسي بـ 31 لقباً منها 29 لقبا مع «البلوغرانا « ولقبان مع المنتخب الأرجنتيني.
ومن الجانب المدريدي فان البرتغالي كريستيانو رونالدو يعتبر الأكثر تتويجا بـ 20 لقبا ، منها 9 ألقاب بقميص نادي ريال مدريد و 10 ألقاب بألوان مانشستر يونايتد الإنكليزي ، و لقب واحد مع المنتخب البرتغالي وهو لقب كأس أمم أوروبا 2016 ، يليه كل من الألماني توني كروس اللاعب السابق بنادي بايرن ميونيخ الألماني و الفرنسي كريم بن زيمة اللاعب السابق بنادي أولمبيك ليون الفرنسي ، والبرتغالي بيبي اللاعب السابق بنادي بورتو البرتغالي ، حيث حصد كل لاعب منهم ما يصل إلى 17 لقبا .
الى ذلك، تغنَّت الصحافة المدريدية بالقائد سيرجيو راموس، الذي سجل هدفه الرابع في مباريات الكلاسيكو، وبطل الدقائق الأخيرة، في حين أبدت نظيرتها في كتالونيا، عن أسفها لضياع انتصار في الثواني الأخيرة.
وكان «كلاسيكو الأرض» بين الغريمين برشلونة وريال مدريد، على ملعب كامب نو، انتهى التعادل الإيجابي بهدف لمثله، بعد تقدم سواريز (53) لبرشلونة، قبل أن يتعادل القائد سيرجيو راموس في الدقيقة الأخيرة.
وأصبح رصيد ريال مدريد 34 نقطة، ليحافظ على فارق الست نقاط، عن برشلونة صاحب الـ28 نقطة.وعنونت صحيفة «آس» المدريدية، على موقعها الالكتروني «الكلاسيكو هو سيرجيو راموس»، في إشارة لهدف التعادل القاتل، الذي سجله قلب الدفاع المدريدي، ومعها صورة للدولي الإسباني، وهو يحتفل بالهدف. وقالت الصحيفة، عن راموس: «هدفه في الدقيقة 90 أنقذ فريق ريال مدريد، الذي بدأ أداؤه في الانخفاض مع مرور المباراة».
وأشارت إلى أن البرسا «كان أفضل مع أندريس إنييستا (الذي لعب أولى مبارياته بعد التعافي من الإصابة)، لكنه لم يكن كافيًا».وأضافت الصحيفة، أن حكم اللقاء كلوس جوميز، كان «أعمى في منطقتي الجزاء».كما أبرزت صحيفة «ماركا» هدف راموس، ونشرت عنوانًا كبيرًا «روح القائد».
وتحدثت عن مواصلة عدم تعرض فريق المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، لأي خسارة للمباراة الـ33 تواليًا.
في حين أبرزت صحيفة «سبورت» في نسختها الرقمية، غضب لويس إنريكي، مدرب برشلونة، من لاعبه التركي أردا توران، الذي تسبب في ركلة حرة قبل دقيقة من المباراة التي سجل راموس منها هدف التعادل.كان إنريكي قد وجه لاعبيه، بعدم ارتكاب أخطاء ضد الخصم في الدقائق الأخيرة.وكتبت عنوانا «برشلونة يضيع فرصة الفوز» بهدف قاتل لراموس.
أما صحيفة «موندو ديبورتيفو»، فقالت إن «البرسا لم يستطع قتل المباراة التي كان مسيطرًا عليها، بينما استطاع (لوس بلانكوس) من معادلة النتيجة في الدقائق الأخيرة غير المحظوظة، ليغادر الكامب نو بفارق ست نقاط».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة