العمليات المشتركة تنفي معلومات ذكرتها يونامي بشأن مقتل 1959 عراقي

بغداد ـ الصباح الجديد:
أصدرت قيادة العمليات المشتركة، توضيحاً بشأن التقارير التي نشرها مكتب الأمم المتحدة ببغداد (يونامي) والذي تضمن مقتل 1959 شخصاً خلال الشهر الماضي، وفيما بينت أن تلك المعلومات مبالغ فيها، دعت جميع المنظمات الدولية ووسائل الإعلام إلى توخي الدقة في تقاريرها.
وقالت القيادة في بيان اطلعت عليه “الصباح الجديد” “مرة أخرى يتم نشر تقارير غير دقيقة باسم مكتب الأمم المتحدة في بغداد يونامي وتضمنت هذه التقارير معلومات خاطئة وأرقام مبالغ فيها جداً نشرتها وسائل الإعلام، حيث ذكر التقرير عن مقتل ( ١٩٥٩) من عناصر القوات الأمنية العراقية خلال شهر تشرين الثاني 2016″، مبينة أن “هذا الرقم غير دقيق ومبالغ فيه جداً”.
وفيما يخص النازحين .. أوضحت القيادة أن “عمليات إعادة النازحين للمناطق المحررة بدأت على وفق خطط دقيقة وبمشاركة الأمم المتحدة من خلال مكتب منسقة الجهود الإنسانية في بغداد”، داعية جميع المنظمات الدولية ووسائل الإعلام إلى “أن تتوخى الدقة في تقاريرها وان تستقي المعلومات من مصادرها الرسمية”.
وشددت على ضرورة “عدم نشر أخبار كاذبة ومفبركة يأتي في صالح داعش التي تعمل على المبالغات المقصودة للتأثير على مسار عمليات قادمون يانينوى”.
وأعلنت بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي)، امس الخميس (1 كانون الاول الحالي)، عن مقتل وإصابة أربعة آلاف و265 عراقيا جراء أعمال العنف و”الإرهاب” خلال شهر تشرين الثاني الماضي، مشيرة إلى أن العاصمة بغداد كانت الأكثر تضرراً، فيما دعت إلى اتخاذ إجراءات تضمن حماية المدنيين من آثار النزاعات المسلحة والعنف.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة