النفط يستقر فوق 51 دولاراً بأفضل أداء أسبوعي عقب قرار أوبك خفض الإنتاج

بغداد ـ الصباح الجديد:
ارتفعت أسعار النفط لتسجل أفضل أداء أسبوعي لها فيما لا يقل عن خمس سنوات واستقرت فوق 51 دولارًا للبرميل عقب قرار أوبك خفض إنتاج الخام للحد من تخمة المعروض العالمي التي تضغط على الأسعار منذ أكثر من عامين.
وبعد الإعلان عن الاتفاق يوم الأربعاء الماضي ركزت السوق على تنفيذ وتأثير أول اتفاق لأوبك منذ 2008 على خفض الإنتاج والذي ستشارك فيه روسيا وربما منتجون آخرون غير أعضاء بالمنظمة.
وتعرضت أسعار النفط لضغوط بفعل بيانات تظهر أن إنتاج النفط في روسيا ارتفع في نوفمبر تشرين الثاني إلى أعلى مستوى له بعد الحقبة السوفيتية وأنباء عن أن موسكو تخطط لاستعمال المستوى القياسي لإنتاج الخام الذي بلغته الشهر الماضي كأساس لخفض إنتاجها.
و زاد خام القياس العالمي مزيج برنت في عقود شهر أقرب استحقاق 52 سنتاً أو 0.96 بالمئة ليبلغ عند التسوية 54.46 دولاراً للبرميل. وارتفع عقد برنت أكثر من 15 في المئة على مدى الأسبوع ليسجل أكبر مكاسبه الأسبوعية منذ أوائل 2009.
وأنهى الخام الأميركي الجلسة مرتفعاً 62 سنتاً أو 1.21 بالمئة ليبلغ عن التسوية 51.68 دولاراً للبرميل ويحقق أكبر مكاسبه الأسبوعية منذ أوائل 2011 بارتفاعه 12 بالمئة.
وحصل النفط على الدعم من انخفاض الدولار الذي تراجع مقابل سلة من العملات. لكن متعاملين قالوا إن عمليات جني الأرباح قبل عطلة نهاية الأسبوع حدت من مكاسب الخام.
وصعدت الأسعار إلى أعلى مستوياتها خلال الجلسة يوم الجمعة بعدما قال البيت الأبيض إن من المتوقع أن يصدق الرئيس الأميركي باراك أوباما على تشريع يمدد العقوبات المفروضة على إيران لعشر سنوات أخرى ليصبح قانوناً.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة