مكافحة الإرهاب يقتحم حيي “الإخاء والبريد” في الساحل الأيسر لمدينة الموصل

بغداد – أسامة نجاح:
أعلنت قيادة العمليات المشتركة يوم أمس الأربعاء ، عن اقتحام قوات جهاز مكافحة الإرهاب لأحياء (الأخاء) و(البريد) في الساحل الأيسر لمدينة الموصل ، فيما أكدت قيادة جهاز مكافحة الإرهاب عن تحريرها 26 من اصل 56 حياً من أحياء الموصل ، مشيرة إلى إن ، تحرير الساحل الأيسر بالكامل بات وشيكاً خلال الأيام القليلة المقبلة.
وقال مصدر أمني في قيادة العمليات المشتركة في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “قوات جهاز مكافحة الإرهاب اقتحمت حيي (الأخاء والبريد) في الساحل الأيسر جنوب شرق مدينة الموصل أمس الأربعاء بعد معارك مع مسلحي داعش”.
وأضاف المصدر الذي لم يفصح عن أسمه أن” قوات الجهاز تمكنت من تفجير عجلتين مفخختين فور اقتحام الأحياء ، مشيراً الى ان” القوات تتقدم بنحو حذر حيث تتواصل المعارك مع مسلحي تنظيم داعش .
وتخوض قوات مكافحة الإرهاب معارك عنيفة لتحرير مركز الموصل من سيطرة داعش الإرهابي.
من جانبه أكد القائد في جهاز مكافحة الإرهاب الفريق الركن عبد الوهاب ألساعدي لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ ان” قوات الجهاز حررت 26 حياً من مجموع 56 حياً من أحياء الموصل وسيتم إكمال ما تبقى قريباً جداً , مشيراً إلى إن ” تحرير الساحل الأيسر بالكامل بات وشيكاً .
وأضاف إن ” الأحياء والمناطق المهمة التي كانت بحوزة داعش الإرهابي تم السيطرة عليها من قبل قوات مكافحة الإرهاب , مشيرًا الى إن” ما تبقى سيتم الاستحواذ عليه في القريب العاجل , لافتاً إلى إن” معركة الموصل تعد معركة وجود بالنسبة لجميع القوات المشاركة في التحرير من دنس داعش الإرهابي.
وتابع إننا” نواصل تقدمنا صوب مركز مدينة الموصل وأن القوات العراقية باشرت بإجراء عمليات التمشيط الأمنية لأحياء كركوكلي والأربجية والقادسية”.
موضحاً ان “أحياء السماح الأولى والثانية والملايين وكركوكلي والزهراء والقادسية والأربجية مطهرة بالكامل”.
والى ذلك أفاد مصدر في جهاز مكافحة الإرهاب ، أمس الأربعاء ، بأن قوات جهاز مكافحة الإرهاب قتلت انتحارياً ودمرت عجلته الملغمة شرقي مدينة الموصل.
وقال المصدر الذي لم يفصح عن أسمه لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “قوات جهاز مكافحة الإرهاب تمكنت من تدمير عجلة ملغمة كانت في طريقها للتفجير على القطعات العسكرية في ناحية الزهور شرقي الموصل مما أدى إلى مقتل الانتحاري الذي كان يقودها.
وتابع المصدر أن “القطعات العسكرية ما زالت بصدد تطهير الناحية من العبوات الناسفة ومن الجيوب النائمة لعناصر تنظيم داعش الإجرامي”.
وأعلنت قيادة جهاز مكافحة الارهاب في عمليات قادمون يا نينوى يوم ٬ الاثنين 28/11 عن مقتل 26 انتحارياً حاول استهداف القوات الامنية في الموصل.
وقالت القيادة في بيان لها تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه ان “مجاميع داعش الإرهابية داعش حاول استهداف قواتنا في أثناء قيامها بتمشيط حي القادسية”.
وأضاف البيان أن “قواتنا قتلت 26 انتحارياً من داعش في أثناء محاولتهم شن هجمات إرهابية لاستهدافهم في الموصل”.
وأكد أن “القوات العراقية توغلت داخل حي البكر وما تزال المعارك مستمرة هناك” ، موضحا أن “المدنيين في حيي المثنى والبكر تحت حماية قواتنا التي قامت بفتح ممرات آمنة لإخراج المدنيين من الأحياء التي دخلت إليها”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة