النفط يقفز 8 % وسط توقعات بخفض كبير في الإنتاج

مع بدء اجتماعات “أوبك” بحضور العراق
متابعة الصباح الجديد:
قفزت أسعار النفط نحو ثمانية بالمئة يوم الأربعاء بالتزامن مع اجتماع بعض كبار منتجي النفط في العالم في فيينا للاتفاق على خفض في الإنتاج قد يكون أكبر من المتوقع.
وبحلول الساعة 1201 بتوقيت جرينتش صعد خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 3.76 دولار إلى 50.14 دولار للبرميل متجها صوب تسجيل أكبر تغير يومي في تسعة أشهر. وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 3.55 دولار إلى 48.78 دولار للبرميل.
وبدأت منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك)، امس الأربعاء مناقشة اتفاق يهدف إلى تقييد إنتاج النفط ودعم أسعار الخام في ظل مقاومة من جانب العراق وإيران لضغوط من السعودية للمشاركة بنحو كامل في أي إجراء.
وقال أحد المبعوثين العراقيين لدى دخوله الفندق “سيكون هناك اتفاق اليوم”.
وقال وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه “أنا متفائل” مضيفاً أن بلاده لم تتلق طلباً لتخفيض إنتاجها.
وأعرب المتحدث باسم وزارة النفط العراقية عاصم جهاد، عن أمله بالتوصل الى اتفاق وتجاوز بعض المعوقات والمشاكل في هذا الاطار”.
وقال جهاد لوكالة كل العراق “أين”، ان “وزير النفط جبار علي اللعيبي سيقدم مقترحات العراق في الاجتماع” مشيراً الى ان “وفد العراق يشارك بفعالية وقدم وجهة نظره في اجتماع الخبراء الذين سيقدمون تقريراً عن نتائج مباحثاتهم في الاجتماع الوزاري لاوبك”.
وأضاف “نأمل التوصل اليوم الى اتخاذ قرار يدعم أسعار النفط”.
وكان وزير النفط أعلن الأسبوع الماضي ان العراق يحمل أفكاراً ومقترحات جديدة للإجتماع الوزاري لاوبك…
“تهدف الى أحداث مزيد من التقارب والتوافق بين الإعضاء للتوصل الى اتفاق يضمن تحقيق الإهداف المشتركة للمنتجين ومنها استقرار السوق ودعم اسعار النفط الى مستويات مقبولة”.
وقدر العراق إنتاجه من النفط عند 4.77 مليون برميل يومياً في تشرين الأول ويقول إنه لن يخفض الإنتاج مجدداً إلى أقل من 4.7 مليون برميل يومياً، وقال فلاح العامري مندوب العراق لدى أوبك ورئيس شركة تسويق النفط [سومو] الوطنية إن ذلك لن يحدث من أجل أوبك أو غيرها”.
وقال رئيس الوزراء حيدر العبادي الأربعاء الماضي، إن العراق مستعد لخفض إنتاجه النفطي في إطار خطة أوبك الرامية لتقليص المعروض العالمي وتعزيز أسعار الخام.
وقال العبادي بمؤتمر صحفي في بغداد “الذي سنخسره بتخفيض إنتاجنا سنربحه في عائدات النفط” مؤكدا ان “العراق يتحمل مسؤولية جزء من هذا التخفيض” مشدداً “نريد حماية حقوق العراق ولكن لدينا أولوية برفع أسعار برميل النفط”.
وتمثل تصريحات العبادي أوضح إشارة حتى الآن إلى أن بغداد ستدعم خطة أوبك الرامية لخفض الإنتاج.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة