وزير الصناعة يبحث مع رئيس الشركة تطوير العلاقات التجارية

تيوتا تزمع فتح مراكز جديدة للسيارات في العراق
ايمان سالم

بحث وزير الصناعة والمعادن وكالة المهندس محمد شياع السوداني في مكتبه بمقر الوزارة مع رئيس شركة تويوتا العراق الموزع الرسمي والحصري لمنتجات تويوتا في العراق العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الوزارة والشركة بحضور هيروكي شيكويا المدير المالي للشركة.
واكد الوزير على ان وجود مثل هذه الشركات في العراق يعد امرا مهما في الوقت الحاضر اذ ان شركة تويوتا تمثل علامة حقيقية في مجال الصناعة وخاصة اليابانية التي تتمتع بسمعة كبيرة وثقه عالية في السوق العراقية .
واضاف الوزير ان العراق يعد من المنافذ التسويقية المهمة والكبيرة في المنطقة ووجود شركة تويوتا سيسهم في التعامل معها من قبل القطاعين العام والخاص من دون وسطاء ما سيكون له الاثر في تقليل التكاليف عند الشراء ، مشيرا الى انه لابد من وجود مواصفة حقيقية تتلاءم مع اجواء العراق ولابد من دخول موديلات جديدة الى السوق المحلية .
من جانبه بين رئيس شركة تويوتا بان هذا الحدث مهم جدا خاصة في العراق حيث تمتلك الشركة ثلاثة مراكز رئيسة في بغداد والبصرة واربيل وتسعى لفتح مراكز جديدة في جميع محافظات العراق .
وابدى الجانبان حرصهما على قيام الشركة بتقديم خدماتها تحت اشراف الخبراء اليابانيين ووضع التكنولوجيا اليابانية في خدمة الحكومة العراقية معربين عن الرغبة في استمرار اللقاءات لغرض الاتفاق على نقل التكنولوجيا واقامة مصانع جديدة لتصنيع هذه السيارات بعد الحصول على الامتياز من شركة تويوتا والتعاون مع الشركة العامة لصناعة السيارات والمعدات التابعة الى وزارة الصناعة والمعادن .
على صعيد متصل استعرض الوزير مع اعضاء مجلس ادارة شركة ( اكاي ) للصناعات الدوائية السبل الكفيلة بالارتقاء بالواقع الانتاجي والمالي للشركة .
واكد الوزيرعلى ضرورة اعداد دراسات جديدة من قبل خبراء اقتصاديين لتقييم وضع هذه الشركة التي مرت بظروف صعبة منذ عام 2010 حيث كانت تعد قبل ذلك من الشركات الرابحة ما يتطلب اعادة دراسة نظامها الداخلي بموجب القانون لتتمكن الجهات الرقابية من مراقبة الحسابات الخاصة بالشركة كديوان الرقابة المالية .
ولفت الوزير الى ان قلة السيولة النقدية في الوقت الحالي تحول دون ضمان هذه الشركة من قبل الشركات الحكومية حيث تمتلك كل من وزارتي الصناعة والمعادن والعمل والشؤون الاجتماعية اسهما فيها ، مشيرا الى انه لابد من اتخاذ عدد من الاجراءات لتلافي الصعوبات التي تواجهها الشركة نتيجة لقلة السيولة النقدية كتخفيض الرواتب والاجور واضافة خطوط انتاجية جديدة من الاموال المتوفرة لدى الشركة حاليا لغرض زيادة الايرادات .
من جانبه بين مدير عام شركة اكاي حاجة شركته الى خطوط انتاجية جديدة لغرض تعظيم الموارد المالية فضلا عن حاجتها الى موازنة تخطيطية حقيقية للسنوات اللاحقة وترشيد الانفاق في جميع المجالات واعادة النظر بالكثير من العقود التي سبق ان تم ابرامها من قبل قانونيين متخصصين وخضوع حسابات الشركة الى الرقابة الحكومية .
هذا وتم الاتفاق على ضرورة تنسيق الجهود لغرض عقد لقاء مع وزيرة الصحة لغرض متابعة عقود تجهيز الادوية خلال العام الحالي والتي تبلغ قيمتها ما يقرب من 22 مليار دينار اذ تمت الاشادة بدور وزارة الصحة بالتعاون مع شركة اكاي كونها شركة وطنية عراقية والتأكيد على اعداد خطة لغرض تصدير المنتجات الى خارج العراق اضافة الى زيادة ساعات العمل لغرض زيادة الانتاج وتقليل التكاليف.

*اعلام الصناعة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة