الخبراء و المستشارون

منصب الخبير المستشار يتطلب صفات ومقومات كثيرة حتى تمكنه من أداء واجبة بالنحو المطلوب في الوقت الحاضر كثر عدد الخبراء و المستشارون و النقاد لواقع كرة القدم كل واحد يفسر الأمور على طريقته الخاصة التي تتوافق مع ما يملكه من إمكانات وثقافات كروية في العالم منصب المستشار و الخبير الفني يقع على من يتفوق على المدرب بكل شئ شهادات تدريبية وعلمية وتجارب ميدانية في مجال التدريب حتى يستطيع معالجة السلبيات وتصحيح الأخطاء بشكل علمي صحيح.
نحن مازلنا لا ندرك هذه الحقيقة أتذكر عندما كنت مدرباً لحراس نادي الشارقة الإماراتي وقتها كان الخبير الفني الدكتور جمال صالح مدرب منتخب العراق سابقاً أحد المرات سألني غداً من يلعب من الحراس فقولت له هذا فقال أرى ذاك أفضل فقلت له مثل ما تريد دكتور لأن الفارق بين الاثنين شئ بسيط فقال لا اتفق مع مدرب الفريق وأختاروا الأنسب لهذه المباراة وهذا الخبير الحقيقي يضع المنهاج التدريب العلمي ويدع المدرب يعمل بحرية مطلقة في وقتنا الحاضر نحتاج الدكتور جمال صالح و الدكتور سعد جميل لوضع معايير للأندية المحلية و السبل كثيرة لتطوير كرة القدم وتأهيل المدربين منتخبنا الوطني يسير في الاتجاه الصحيح برغم النتائج لا توازي طموحه ولكن القادم أفضل الكابتن راضي شنيشل الأصلح لقيادة المنتخب الوطني ولكن محتاج وقت لتعديل المسار لأن تراكمت الماضي تحتاج تضحيات على الجميع أن يقف مع راضي ، لأنه يحمل كل صفات القيادة و المثالية في التعامل مستجدات التدريب الحديث مع الخبراء والمستشارون و النقاد أن يبتعدوا عن الهجمات المرتدة على الكابتن راضي المدرب المثالي.
* مدرب محترف
نعمت عباس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة