الأخبار العاجلة

الريال وتشلسي يُحلّقان في إسبانيا وإنجلترا.. وميلان ثانياً في إيطاليا

في الدوريات الأوروبية بكرة القدم
العواصم ـ وكالات:

تابع ريال مدريد سلسلة نجاحاته بفوز جديد على ضيفه سبورتينع خيخون 2-1 أول أمس في المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الاسباني لكرة القدم.
وهي المباراة الحادية والثلاثون التي لم يتعرض فيها فريق المدرب الفرنسي زين الدين زيدان للهزيمة منذ نيسان وبات على بعد 3 مباريات لمعادلة الرقم القياسي السابق الذي حققه تحت اشراف الهولندي ليو بينهاكر (1988-1989).
لكن الرقم القياسي في اسبانيا يبقى بحوزة غريمه برشلونة بقيادة مدربه الحالي ولاعبه السابق لويس انريكي (39 مباراة من دون هزيمة) قبل ان يسقط في الكلاسيكو امام ريال بالذات (1-2) في نيسان.
على ملعب سانتياغو برنابيو وامام مدرجات ممتلئة، لعب الفريق الملكي بصفوف ناقصة حيث غاب عنه بعض الاساسيين خصوصا الجناح الويلزي غاريث بايل والمدافع الفرنسي رافايل فاران والمهاجم الفارو موراتا.
وكادت شباك ريال مدريد تهتز في وقت مبكر قبل ان يحصل لوكاس فاسكز على ركلة جزاء اثر عرقلته من قبل سيرخيو الفاريز انبرى لها البرتغالي كريستيانو رونالدو بنجاح (5).
واستمر ضغط اصحاب الارض، واضاف رونالدو الهدف الثاني اثر عرضية عالية رفعها ناتشو من الجهة اليسرى قابلها البرتغالي برأسه واودعها الشباك (18) مسجلا هدفه العاشر هذا الموسم في صدارة ترتيب الهدافين.
ومرر لاعب وسط ريال الكرواتي لوكا مودريتش كرة بشكل خاطىء في وسط الملعب ووصلت الى ايسما لوبيز في الجهة اليسرى عكسها عرضية وتابعها كارلوس كارمونا بطريقة رائعة على يسار نافاس مقلصا الفارق (35).
وفي الشوط الثاني، حاول كل من الفريقين زيادة غلته رغم الامطار الغزيرة، وسنحت لكل منهما عدة فرص لكن خيخون كان الطرف الافضل حتى الدقائق الخمس الاخيرة وحصل على ركلة جزاء تسبب بها ناتشو ماحيا كل جهده وعطائه في هذه المباراة، لكن الكرواتي دويي كوب اهدرها (78).
ورفع ريال مدريد رصيده الى 33 نقطة وابتعد 7 نقاط عن غريمه التقليدي برشلونة حامل اللقب الذي يلعب غدا في ضيافة ريال سوسييداد، علما بان قطبي الكرة الاسبانية يلتقيان الاسبوع المقبل في ملعب كامب نو في مباراة الكلاسيكو.
وتخطى اشبيلية مؤقتا برشلونة بعد فوزه على ضيفه فالنسيا 2-1.. وبعد شوط اول متكافىء انتهى بنتيجة سلبية، افتتح اشبيلية التسجيل بنيران الخصوم عندما تحولت الكرة من قدم الارجنتيني ايزيكييل غاري (53)، لكن فالنسيا عادل بواسطة الالماني من اصل مغربي منير الحدادي بعد قليل من نزوله بديلا بعد ان تابع كرة بطريقة رائعة في اسفل الزاوية اليمنى (65).
لكن اشبيلية، بطل الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ) في المواسم الثلاثة الاخيرة، المصمم على الفوز حقق مبتغاه بفضل الارجنتيني الاخر نيكولاس باريخا (75).
وارتفع رصيد اشبيلية الى 27 نقطة وتقدم بفارق نقطة على العملاق الكاتالوني.
وانتزع ملقة فوزا صعبا على ضيفه ديبورتيفو لا كورونيا 4-3. سجل للفائز الاورغوياني مايكل سانتوس (21 من ركلة جزاء و56) وساندرو راميريز (40) وخافيير اونتيفيروس (90) وللخاسر الكوستاريكي سيلسو بورغيس (4 من ركلة جزاء و85) والروماني فلوران اندوني (72).
ورفع ملقة رصيده الى 19 نقطة في المركز التاسع، وتجمد رصيد ديبورتيفو الذي يكافح للابتعاد عن المراكز الاخيرة، عند 10 نقاط في المركز السابع عشر.
وافرغ اسبانيول كل غضبه في شباك ضيفه ليغانيس الوافد الجديد الى مصاف النخبة وهزها 3 مرات في الشوط الثاني بواسطة جيرارد مورينيو (47) والارجنتين بابلو بياتي (51 و88).
ورفع اسبانيول رصيده الى 18 نقطة في المركز العشر مقابل 13 لليغانيس الخامس عشر.
من جانب اخر، تابع ميلان عروضه القوية في الاونة الاخيرة وسحق مضيفه امبولي 4-1 في المرحلة الرابعة عشرة من بطولة ايطاليا لكرة القدم مساء السبت.
رفع ميلان رصيده الى 28 نقطة .. وغاب المهاجم الكولومبي كارلوس باكا عن صفوف ميلان وحل بدلا منه جانلوكا لابادولا الذي افتتح التسجيل بعد مرور ربع ساعة.. لكن امبولي ادرك التعادل بعدها بدقيقتين بواسطة ريكاردو سابونارا.
وحسم ميلان المباراة في مصلحته على مدى 16 دقيقة منتصف الشوط الثاني عندما سجل له سوسو (62) واندريا كوستا (64 خطأ في مرمى فريقه) ولابادولا مجددا (78).. بدوره صعد تورينو الى المركز الرابع مؤقتا بفوزه على كييفو فيرونا 2-1 .
ورفع تورينو رصيده الى 25 نقطة.. وسجل الاسباني ياغو فالكي المعار من روما هدفي تورينو في الدقيقتين 36 و38 من كرة راسية وتسديدة رائعة بيسراه على التوالي، قبل ان يرد كييفو بهدف متاخر لروبرتو اينغليزي (86).
وكان فالكي عاش موسما صعبا في صفوف فريق العاصمة الموسم الماضي لكنه يتالق في صفوف تورينو وسجل 7 اهداف في صفوفه.
والحق تشلسي الخسارة الاولى بجاره اللندني توتنهام 2-1 هذا الموسم واستعاد صدارة ترتيب الدوري الانجليزي لكرة القدم بعد ان خسرها لساعات لمصلحة مانشستر سيتي اولا ثم ليفربول أول أمس.. ورفع تشلسي رصيده الى 31 نقطة متقدما بفارق نقطة واحدة على ليفربول ومانشستر سيتي، في حين ياتي ارسنال رابعا وله 25 نقطة قبل مباراته مع ضيفه بورنموث.
ونجح تشلسي في تحقيق فوزه السابع على التوالي منذ ايلول الماضي، في حين اكمل توتنهام اسبوعا اسود بعد خروجه من مسابقة دوري ابطال اوروبا وتعرضه لخسارته الاولى هذا الموسم بعد 6 انتصارات ومثلها من التعادلات.
وكان مانشستر سيتي تبوأ المركز الاول مؤقتا بفوزه خارج ملعبه على بيرنلي 2-1 في افتتاح المرحلة
وكانت مباراة سوانسي سيتي وكريستال بالاس مجنونة تماما وشهدت تسجيل تسعة اهداف وحسمها الاول في مصلحته 5-4.
وتعادل هال سيتي مع وست بروميتش البيون 1-1. سجل للاول مايكل داوسون (72) بعد ان تقدم الثاني بواسطة غاريث ماكولي (34).

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة