العراق يلجأ للمحكمة الفيدرالية بشأن لقاء السعودية

اليوم.. مؤتمر صحفي تناقش فيه قضايا عدة
بغداد ـ الصباح الجديد:

أعلن الاتحاد العراقي لكرة القدم، تقدمه بشكوى رسمية إلى المحكمة الفيدرالية في سويسرا، من أجل نقض قرار محكمة التحكيم الرياضية «كاس» القاضي بنقل مباراة الإياب في تصفيات آسيا المؤهلة لمونديال روسيا، أمام المنتخب السعودي إلى جدة بعد أن أقرّها الاتحاد الدولي قبل حين في أرض محايدة، عطفًا على رفض «الأخضر» اللعب في إيران الأرض المفترضة للعراق.
وقال النائب الثاني لرئيس الاتحاد علي جبار، في تصريحات خاصة ، إن الاتحاد العراقي لجأ إلى الطرق القانونية لرد حقه في اللعب خارج المملكة بعد أن قرر الاتحاد الدولي في وقت سابق خوض المباراتين في أرض محايدة ، مؤكدًا أن الاتحاد تقدم بشكوى رسمية إلى المحكمة الفيدرالية في سويسرا لنقض قرار محكمة «كاس».
وأوضح أن الاتحاد كلّف المحامي الخاص به للترافع في القضية بالمحكمة الفيدرالية، مشيرًا إلى أنه «من حق السعودية والعراق اللجوء للمحاكم، فكل طرف يرى حقه مسلوب وبالتالي الطرق القانونية هي من تحسم القضية».
واختتم: «حسم الملفات العالقة في المحاكم الرياضية والفيدرالية أمر طبيعي ووارد ومتكرر في الوسط الرياضي»، لافتًا أن هذا الأمر لن يفسد العلاقة الوديّة بين الاتحادين.
من جانبه، قال عضو اتحاد الكرة العراقي، كامل زغير، إن الاتحاد سيعقد صباح اليوم الأحد اجتماعًا لمجلس الإدارة، لمناقشة مسيرة المنتخب الوطني واستحقاقاته المقبلة، ومناقشة مستجدات محكمة التحكيم الرياضية «كاس».
وقال زغير في تصريحات صحفية: «سنناقش مسيرة المنتخب في المرحلة الأولى من تصفيات كأس العالم 2018 في روسيا، وكيفية التحضير للمرحلة الثانية»، موضحًا: «رغبة الاتحاد اتضحت بتجديد الثقة في الجهاز التدريبي وبالتالي سنناقش كيفية توفير سبل الإعداد الأمثل بالإضافة إلى مستجدات قرار محكمة كاس التي نقضت من خلاله قرار الاتحاد الدولي وقررت نقل المباراة من أرض محايدة الى السعودية».
وأوضح أن الاتحاد سيعقد مؤتمرًا صحفيًا عقب نهاية اجتماع مجلس ادارة الاتحاد يوضح من خلاله ما دار في الاجتماع، وللرد على وسائل الإعلام وإيضاح موقف الاتحاد حول قرار محكمة «كاس».
يشار إلى أن المنتخب الوطني خاض خمس مباريات في مرحلة الذهاب، خسر أربع منها، وحقق فوزًا واحدًا على تايلاند.
إلى ذلك، اكد الامين العام للاتحاد العربي للصحافة الرياضية الاردني عوني فريج ان الحكومة العراقية تولي اهتماما كبيرا لرفع الحظر عن الملاعب العراقية من خلال تشكيل وفد برئاسة وزير الشباب والرياضة للقاء مسؤولي الفيفا في سويسرا.
واضاف فريج ان الوفد العراقي لديه تطلعات كبيرة لاقناع مسؤولي الفيفا ورئيسهم انفنتينو بان العراق قادر على تضييف مبارياته الرسمية على الاراضي العراقية وهو حق مشروع.
وتابع ان جهود العراق ممثلا بوزارة الشباب والرياضة لرفع الحظر عن الملاعب العراقيه هي بلا شك تصب في صالح الرياضة العراقيه وكرة القدم على وجه التحديد باعتبارها قضية تمس حق الاشقاء في العراق بخوض المنافسات الكروية على ارضهم وبين جمهورهم كما انه حق للجماهير الوفية ان تحظى بمتابعة فرقها ومنتخباتها الوطنية وهي تخوض المنافسات الدولية بعد ان طالت المعاناة كثيرًا وبات الوضع لا يحتمل التسويف والمماطلة.
وزاد ان جهود الوزارة كبيرة في هذا الاتجاه بدليل اهتمام الوزير ومايمثله من ثقل سياسي كبير لاقناع مسؤولي الاتحاد الدولي بحق العراق في اللعب على ارضه متمنياً في ختام حديثه ان تنجح الجهود العراقية بالعودة بقرار رفع الحظر حتى تعود الكرة العراقية لوضعها الطبيعي وتعود الجماهير لتشجيع منتخباتها الوطنية والوقوف خلفها في الاستحقاقات الدولية المختلفة وكل التوفيق للكرة العراقية العريقة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة