مكافحة الإرهاب يقتحم “القاهرة” أكبر أحياء الساحل الأيسر في الموصل

بغداد – أسامة نجاح:
أعلنت قيادة قوات جهاز مكافحة الإرهاب يوم ، امس الاربعاء ، عن اقتحامها لحي (القاهرة) السكني والذي يعد من اكبر احياء الساحل الايسر لمدينة الموصل وخاصة بعد اطلاق المرحلة الرابعة من عمليات المحور الجنوبي الغربي لقوات الحشد الشعبي الذي أطبق الحصار على زمر داعش الارهابية داخل تلعفر ، فيما تمكنت قوات الفرقة التاسعة التابعة للجيش العراقي من تحرير قرية “حاوصلات” جنوب شرق مدينة نينوى.
وقال القائد في جهاز مكافحة الإرهاب الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن” قوات جهاز مكافحة الارهاب اقتحمت يوم أمس الاربعاء حي القاهرة السكني الذي يعد من اكبر احياء الساحل الايسر بنحو خاص والموصل بنحو عام وهي تتصدى للسيارات المفخخة وقناصي داعش الذين يستهدفون اهالي الحي والقوات الامنية المتقدمة.
وأكد الساعدي إن القوات الامنية قتلت عدداً من الانتحاريين اضافة الى 16 داعشياً فيما فجرت عجلة مفخخة عن بعد ، لافتاً الى ان ” الزمر الإرهابية عمدت كعادتها الى قصف الابرياء من اهالي احياء الساحل المحررة وتسببت بقتل وجرح عدد من المدنيين” .
وكشف القائد في جهاز مكافحة الارهاب ان” قناصي داعش الاجرامي قتلوا ثلاثة اطباء من اهالي الموصل خلال قيامهم بإسعاف المصابين من ابناء مدينتهم في حيي المحاربين والعلماء اللذين تم تحريرهما مؤخرًا”.
وتمكنت الفرقة المدرعة التاسعة في الجيش،يوم امس الاربعاء، من تحرير قرية “حاوصلات” في نينوى.
وقالت خلية الاعلام الحربي في بيان تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه، ان ” الفرقة التاسعة في الجيش العراقي تمكنت صباح اليوم (أمس) من تحرير قرية حاوصلات في نينوى من سيطرة داعش الارهابي”.
واضافت الخلية،ان “داعش تكبد خسائر كبيرة بالارواح والمعدات خلال عملية تحرير تلك القرية”.
وحررت القوات الأمنية ، أمس الأربعاء ، قرية (قرة تبة) في محافظة نينوى ورفعت العلم العراقي فوق مبانيها.
وقالت خلية الاعلام الحربي في بيان تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه، ان ” القوات الامنية تمكنت من تحرير قرية قرة تبة في محافظة نينوى ورفعت العلم العراقي فوق مبانيها”.
الى ذلك اعلن قائد عمليات قادمون يا نينوى الفريق الركن عبد الامير رشيد يارالله، أمس الاربعاء ، عن الموقف العملياتي لتحرير مدينة الموصل من داعش، مؤكداً ان القوات الامنية توغلت داخل عدد من احياء الساحل الايسر من المدينة وباشرت بتطهير المناطق المحررة من داعش.
ونقلت الخلية في بيان لها تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة عن قائد عمليات قادمون يا نينوى قوله، إن “القطعات العسكرية تستمر بعمليات التفتيش وتطهير المباني والطرق من العبوات الناسفة في المحور الجنوبي الغربي، اما المحور الشرقي تمكنت قطعات الفرقة المدرعة التاسعة واللواء الثالث الفرقة الاولى من الدخول الى الساحل الايسر والتوغل داخل حي الانتصار وجديدة المفتي والسلام ويونس السبعاوي وفلسطين ومستمرة بتطهير الطرق والمباني للمناطق”.
وأضاف أن “محور الزاب لقطعات الفرقة المدرعة التاسعة وقيادة عمليات نينوى تستمر بعمليات التفتيش والتطهير للمناطق المحررة وفتح طريق الكوير باتجاه قرية طواجنة الجديدة وفتح طريق تقاطع الحمدانية باتجاه الحمدانية، اما المحور الشرقي لقوات جهاز مكافحة الارهاب تمكنت من الدخول الى الساحل الايسر للمدينة والتوغل بالمنطقة والاستمرار بعملية تطهير لمناطق البكر والذهبية والخضراء والقادسية الاولى والتحرير ومستمرة القطعات بتحرير عدد من عمارات الخضراء وتحرير حي الولاء وتمكنت القطعات من الدخول الى حي الزهور والسيطرة على جامع ذياب العراقي ومستوصف الزهور”.
وتابع قائد العمليات، “اما المحور الشمالي لقطعات فرقة المشاة 16 الاستمرار بعمليات التطهير للمناطق المحررة، اما المحور الغربي فان قطعات الحشد الشعبي تمكنت من التقدم من مطار تلعفر باتجاه الشمال وتمكنت من تحرير قرية الشريعة الجنوبية وقرية الشريعة الشمالية وقرية خراب جحاش والوصول الى طريق تلعفر ­ سنجار والسيطرة على الطريق وقطع امداد العصابات الارهابية بالكامل”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة