المستشار الاقتصادي لرئيس الوزراء: إجراءات حكومية تحفظ حق المتضررين في الموصل

بغداد ـ الصباح الجديد:
قال المستشار الاقتصادي لرئيس الوزراء مظهر محمد صالح ان الحكومة بصدد دراسة كل المشكلات والظروف الاقتصادية والمعيشية التي تعرض لها أهالي الموصل نتيجة سيطرة داعش على نينوى قبل اكثر من عامين .
وأضاف صالح في مقابلة متلفزة تابعتها “الصباح الجديد” ان الحكومة ستأخذ بنظر الاعتبار ارجاع كامل الحقوق المالية والعقارية وكل ما اضر بالمصالح الخاصة لاهالي الموصل نتيجة قيام داعش بعملياته الاجرامية التي استهدفت معظم البنى التحتية وهدم وتخريب الأبنية والمؤسسات ونهب المصارف” مؤكداً ان هذه الإجراءات سوف لن تشمل من كان متعاوناً او داعماً لداعش بعد التأكد من السلامة الأمنية للمواطنين”
ودعا صالح الولايات المتحدة الاميركية للمبادرة بإعادة بناية جامعة الموصل وتزويدها بكل حاجياتها الدراسية والأجهزة المختبرية وكل مستلزمات الدراسة بأعتبارها ” رمز علمي كبير…
وصرح معرفي معترف به في كل انحاء العالم ، كونها من الجامعات العريقة والمهمة على النطاق العربي والعالمي .
واكد صالح ” ان هناك مبادرات جدية ومهمة حول مساهمة دول عالمية بتخصيص الأموال للمساعدة في إعادة اعمار الموصل من بينها اميركا وفرنسا والمانيا واليابان والاتحاد الأوروبي ، حيث تجري الان الاستعدادات الحكومية للبدء بحملة الاعمار حالما تنتهي عمليات قادمون يانينوى وطرد داعش من ارض العراق .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة