جهاز مكافحة الإرهاب يحرر حيي الأوربجية والقادسية الثانية في الموصل ويتقدم صوب مركز المدينة

بعد قتل العشرات من عناصر داعش
بغداد – أسامة نجاح:
أعلنت قيادة جهاز مكافحة الإرهاب يوم ، أمس الأحد ، عن تحريرها لحيي الاوربجية والقادسية الثانية بالساحل الأيسر للموصل ورفعت العلم العراقي فوقهما بعد قتل عشرات الإرهابيين من التنظيم ، فيما أشارت قطعات الفرقة التاسعة للجيش العراقي عن تحرير قرية النعمانية شمال الزاب جنوب ناحية النمرود الأثرية ورفع العلم العراقي فيها .
وقال اللواء معن السعدي قائد العمليات الخاصة في جهاز مكافحة الإرهاب في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ ان “قطعات جهاز مكافحة الإرهاب حررت حيي (الاوربجية( و(القادسية الثانية) بعد قتل العشرات من الإرهابيين”.
وأضاف السعدي أن “القطعات الامنية طوقت حي (عدن) جنوبي الموصل ودمرت عدداً من العجلات مفخخة بالتنسيق مع الطيران العراقي وطيران التحالف الدولي استعداداً لأقتحامها وتحريريها بالكامل “.
وكشف القائد في جهاز مكافحة الإرهاب ، عن تدمير 100 عجلة ملغومة خلال ألأربعة أيام الماضية في معارك تحرير أحياء في الساحل الأيسر لمدينة الموصل من عصابات داعش الإرهابية.
وبين ان ” هناك خمسين حياً في الساحل الأيسر وتم تقسيمها على قطعات الفرقتين 9 و16 في الجيش وأغلبها ضمن مهام جهاز مكافحة الإرهاب وهدفنا الوصول الى حافة نهر دجلة” ، لافتاً الى أن” قوات الجهاز لا تبعد عن النهر سوى 5 كلم في حين الفرقة المدرعة التاسعة لا تبعد سوى 3 كلم عنه” منوهاً الى “وجود خطة لتحرير الساحل الأيمن بعد تحرير الأيسر بالكامل”.
وأعلنت خلية الإعلام الحربي،أمس الأحد ، عن تحرير قرية النعمانية شمال الزاب جنوب ناحية النمرود الاثرية ورفع العلم العراقي فيها.
وقالت الخلية في بيان تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه،ان “قطعات الفرقة المدرعة التاسعة حررت قرية النعمانية شمال الزاب جنوب ناحية النمرود الأثرية ورفعت العلم العراقي فيها بعد تكبيد العدو خسائر بالأرواح والمعدات”.
من جانبه أفاد مصدر امني في قيادة عمليات نينوى ، أمس الأحد ، بصد ست هجمات انتحارية شنها تنظيم داعش الإرهابي استهدفت القطعات العسكرية شرقي الموصل.
وقال المصدر لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “القوات الأمنية تمكنت من صد ست هجمات انتحارية نفذها التنظيم واستهدفت حي الزهراء شرقي الموصل”.
وأضاف أن “القوات فرضت سيطرتها بنحو كامل على الحي”، مشيراً الى أن “الهجمات هي محاولة بائسة لعناصر داعش لإعادة السيطرة على الحي”.
وأعلنت خلية الإعلام الحربي، أمس الأحد ، عن اقتحام قطعات الجيش لحي السلام في الساحل الايسر، شرقي الموصل، مركز المحافظة، (405 كم شمال بغداد)، فيما اشارت الى ان العملية اسفرت عن مقتل 30 عنصراً من تنظيم (داعش).
وقال قائد عمليات (قادمون يانينوى)، الفريق الركن، عبد الامير رشيد يارلله، في بيان لخلية الإعلام الحربي، تلقت ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه، إن “قطعات الفرقة المدرعة التاسعة واللواء الثالث التابع للفرقة الاولى اقتحمت حي السلام في الساحل الايسر لمدينة الموصل”، مبيناً ان “العملية اسفرت عن مقتل 30 عنصراً من داعش”.
وألقت طائرات القوة الجوية العراقية ملايين المنشورات والصحف على مدينة الموصل.
وقالت خلية الاعلام الحربي في بيان تلقت ‘‘الصباح الجديد‘‘نسخة منه،ان “المنشورات تتضمن توصيات للمواطنين واخبار عن الانتصارات التي تحققت وتطالبهم بالاستعداد للانقضاض على داعش التي تحتضر تحت ضربات القوات العراقية”.
وأعلنت قيادة جهاز مكافحة الإرهاب ، في وقت سابق ، عن قيام قواتها باقتحام أحياء البكر والقادسية الثانية والاربجية في الساحل الأيسر جنوب شرقي مدينة الموصل لتحريرها مما تبقى من المجاميع الإرهابية ، فيما أشارت إلى إلقاء القبض على 60 إرهابياً كانوا مختبئين بين العائلات النازحة من تلك القرى المحررة .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة