“داعش” يرغم الأهالي على الحضور في مساجد الموصل القديمة

بغداد ـ الصباح الجديد:
افاد مصدر محلي في نينوى،امس الجمعة، بأن “داعش” أرغم الأهالي على حضور وقائع صلاة الجمعة في مساجد الموصل القديمة، عازياً السبب الى أن التنظيم يحاول استغلال الصلاة لتجنيد عناصر جدد وجمع تبرعات. وقال المصدر في تصريح صحفي، إن “داعش وعبر مفارزه المنتشرة في أحياء الموصل القديمة دعا الأهالي الى الحضور الإلزامي لوقائع صلاة الجمعة في المساجد في بادرة هي الأولى من نوعها منذ انطلاق عمليات التحرير”. وأضاف المصدر ، أن “داعش يحاول استغلال صلاة الجمعة من خلال الدعوة لتجنيد متطوعين جدد في صفوفه لسد النقص الكبير في قدراته البشرية…
نتيجة حجم خسائره البشرية وهرب أعداد ليست قليلة من مقاتليه، فضلا عن جمع تبرعات مالية لسد الأزمة الحادة التي يعانيها التنظيم بعد فقدانه اغلب مصادر التمويل الرئيسة ومنها حقول النفط التي كانت تدر عليه ملايين الدولارات يوميا”.
يذكر أن أزقة وأحياء الموصل القديمة تعد أهم معاقل تنظيم “داعش” في الوقت الحالي والتي ينظر إليها الى أنها ستكون مواقع المعارك الأخيرة لتحرير الموصل.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة