بوتين يهنئ ترامب وفرنسا تنتظر بلورة سياسته والمانيا تصف النتائج بالصدمة الكبيرة

ردود الفعل على فوزه في الانتخابات بدأت تتوالى بين مرحب ومنتقد ومتخوف
القاهرة – أ ب ف
اجرى الرئيس الاميركي باراك اوباما اتصالا هاتفيا بالرئيس المنتخب دونالد ترامب لتهنئته بالفوز الذي حققه في الانتخابات الرئاسية التي جرت امس الاول الثلاثاء ولدعوته الى البيت الابيض اليوم الخميس للتشاور معه.
كما اتصل الرئيس اوباما بالمرشحة الديمقراطية الخاسرة هيلاري كلينتون وعبر لها عن «اعجابه الكبير بالحملة الانتخابية القوية التي قامت بها في كل انحاء البلاد»، حسبما جاء في تصريح اصدره الاربعاء جوش ارنست السكرتير الصحفي في البيت الابيض.
وتقدم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بخالص التهنئة إلى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب، متمنيًا له كلّ التوفيق والنجاح، في أداء مهامه ومسؤولياته المقبلة في رعاية مصالح الشعب الأميركي الصديق، الذي منحه الثقة في القيادة، ومتطلعاً إلى تعزيز علاقات التعاون بين مصر والولايات المتحدة الأميركية، على المستويات كافة.ووجه السيسي الدعوة لترامب لزيارة مصر.
وقال البيان إن ترامب «أعرب … عن خالص تقديره لاتصال الرئيس مشيرًا إلى أنه أول اتصال دولي يتلقاه للتهنئة بفوزه في الانتخابات. وأعرب … عن تطلعه للقاء الرئيس قريبًا.»
وقال رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو إنه على ثقة من أن بوسعه التعاون مع الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب لنقل العلاقات الأميركية الإسرائيلية إلى «آفاق جديدة».
وفي بيان لتهنئة المرشح الجمهوري قال نتنياهو «الرئيس المنتخب ترامب صديق حقيقي لدولة إسرائيل وأتطلع للعمل معه لتحسين الأمن والاستقرار والسلام في منطقتنا.»
وتابع «أنا على ثقة من أن الرئيس المنتخب ترامب وأنا سنواصل تعزيز التعاون الفريد بين دولتينا بل والوصول به إلى مستويات أعلى.»
وارتبط رئيس الوزراء الإسرائيلي بعلاقات متوترة بالرئيس الأميركي المنتهية ولايته باراك أوباما.
وأكدت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني، امس الأربعاء، إن الاتحاد والولايات المتحدة سيواصلان العمل معا بعد انتخاب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة. وقالت موغيريني في تغريدة على تويتر «العلاقات الأوروبية الأميركية أعمق من أي تغيير سياسي. سنواصل العمل معا ونعيد اكتشاف قوة أوروبا.»
أما وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرولت، فقد قال امس الأربعاء، إن فرنسا ستواصل عملها مع الولايات المتحدة في ظل رئاسة دونالد ترامب، لكنها بحاجة لاستيضاح موقف واشنطن من التغير المناخي والاتفاق النووي مع إيران والأزمة السورية. هذه الموقف أعلنه الوزير الفرنسي عقب ورود أنباء عن فوز ترامب بانتخابات الرئاسة الأميركية.
من جانبها، وجهت زعيمة اليمين المتطرف في فرنسا مارين لوبن امس الأربعاء في تغريدة على تويتر «التهاني للرئيس الجديد للولايات المتحدة دونالد ترامب والشعب الأميركي الحر» ، وذلك قبيل حتى إعلان النتائج.
فيما قال التلفزيون الصيني الرسمي امس الأربعاء إن الرئيس الصيني شي جين بينغ هنأ في اتصال هاتفي دونالد ترامب على فوزه بالرئاسة الأميركية.
بدوره وصف زيجمار جابرييل نائب المستشارة الألمانية امس الأربعاء فوز دونالد ترامب بالرئاسة الأميركية بأنه تحذير لألمانيا وأوروبا داعياً صناع السياسة للاستماع بدرجة أكبر إلى مخاوف الناس.
وقال جابرييل في مقابلة مع صحيفة تابعة لمجموعة فونكه الإعلامية الألمانية «إن ترامب هو رائد الحركة الاستبدادية والشوفينية الدولية الجديدة.»
وأضاف «بلادنا وأوروبا عليها أن تتغير إذا أرادت مواجهة الحركة الدولية الاستبدادية.»
وهنأت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي امس الأربعاء دونالد ترامب بفوزه بانتخابات الرئاسة الاميركية قائلة إن بريطانيا والولايات المتحدة ستحتفظان «بشراكة قوية ووثيقة في التجارة والأمن والدفاع».
وكانت ماي انتقدت قبل تعيينها رئيسة للوزراء ترامب لدعوته إلى حظر دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة واصفة الدعوة بأنها مثيرة للانقسام وغير مفيدة وخاطئة.
كما وصفت تلميحه إلى أن أجزاء من بريطانيا غارقة في الأصولية لدرجة أن الشرطة لا تجرؤ على دخولها بأنه «هراء». وقالت حينها «أعتقد أن هذا يظهر أنه لا يفهم المملكة المتحدة وما يحدث في المملكة المتحدة».
لكن منذ تصويت بريطانيا لصالح الانفصال عن الاتحاد الأوروبي في يونيو حزيران واستقالة سلفها ديفيد كاميرون على أثر ذلك وتعيينها رئيسة للوزراء أصبحت ماي حريصة على عدم الإدلاء بتصريحات بشأن مقدم برامج تلفزيون الواقع السابق.
وقالت ماي في بيان إن ترامب فاز «في حملة صعبة» وإنها تريد استمرار «العلاقة الخاصة» بين بريطانيا والولايات المتحدة.
وقالت «أود أن أهنئ ترامب على انتخابه رئيسا للولايات المتحدة بعد انتخابات صعبة.»
وأضافت «ترتبط بريطانيا والولايات المتحدة بعلاقات خاصة ومستمرة تقوم على قيم الحرية والديمقراطية والشراكة. كنا وسنظل شريكين قويين وثيقين في التجارة والأمن والدفاع.»
وتابعت قائلة «أتطلع للعمل مع الرئيس المنتخب دونالد ترامب والبناء على هذه العلاقات لضمان أمن ورخاء أمتينا في السنوات القادمة.»
بينما قالت وكالة الأنباء السعودية امس الأربعاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز أحد الحلفاء العرب الرئيسيين للولايات المتحدة هنأ الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب على فوزه بالمقعد الرئاسي.
وأضافت الوكالة أن الملك تمنى لترامب النجاح في مهامه «بما يحقق الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط والعالم أجمع. «وأرسلت أيضا الكويت والإمارات رسالتين إلى ترامب لتهنئته بالفوز.
فيما نقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء عن الرئيس حسن روحاني قوله امس الأربعاء إن نتائج الانتخابات الأميركية لن تؤثر على سياسات طهران.
وقال روحاني «نتائج الانتخابات الأميركية لا تأثير لها على سياسات الجمهورية الإسلامية الإيرانية.»
وأضاف «سياسة إيران للانخراط البناء مع العالم ورفع العقوبات المرتبطة بالشأن النووي جعلت علاقاتنا الاقتصادية مع كل البلدان ممتدة ولا رجعة فيها.»
وقال وزير العدل التركي، بكر بوزداغ، امس الأربعاء، إنه: «لا أحد يفوز بالانتخابات عبر عناوين الجرائد واستطلاعات الرأي، فالشعب هو من يصوت في النهاية، وأرى أن الشعب الأميركي قال لا لتوجيه إرادته». كلمة بوزداغ جاءت في أول تصريح لمسؤول تركي حول نتائج الانتخابات الأميركية التي فاز بها مرشح الحزب الجمهوري دونالد ترامب وفق نتائج أولية.
وأكد الوزير التركي أن بلاده ستواصل العمل مع من يختاره الشعب الأميركي وأضاف: «لأن علاقتنا مع الولايات المتحدة علاقات على مستوى دول ولدينا مصالح مشتركة وشراكة استراتيجية». وأوضح أن «مجيء رئيس آخر للولايات المتحدة لا يعني الذهاب لتغيير جذري في علاقاتنا»، معربًا عن أمله في رفع علاقات أنقرة مع واشنطن إلى مستوى أعلى.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة