القوّات المشتركة تواصل تقدمها في جميع محاور القتال في الموصل وتحرر مئات المدنيين من قبضة داعش

مع تمكّن البيشمركة من السيطرة على ناحية بعشيقة بالكامل
بغداد – أسامة نجاح:
أعلنت قيادة العمليات المشتركة، يوم الأول من أمس الأحد، عن تحرير قريتين شمال ناحية حمام العليل في محافظة نينوى، وفيما أكدت تحرير 400 أسرة يحتجزها تنظيم داعش الإرهابي عند أطراف الناحية، افادت مصادر بأن قوات البيشمركة تمكنت من تحرير ناحية بعشيقة بالكامل.
وقال الناطق باسم العمليات المشتركة العميد يحيى رسول في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “قطعات الشرطة الاتحادية وعمليات نينوى تمكنت في المحور الجنوبي الغربي من تحرير قريتي (نجيرة وباخيرة) شمال حمام العليل ورفع العلم العراقي فوقهما ، والاستمرار بتطهير الناحية من العبوات وإزالة الألغام من الطرق لتأمين المناطق وضمان عودة أهاليها”.
وأضاف رسول إن “قطعات الشرطة الاتحادية تمكنت من تحرير 400 أسرة يحتجزها داعش عند أطراف ناحية حمام العليل”.
وأفاد مصدر في قوات البيشمركة، أمس الاثنين، أنه تم السيطرة على ناحية بعشيقة بالكامل.
وقال المصدر في تصريح صحفي، إن “قوات البيشمركة تمكنت من السيطرة على مدينة بعشيقة بالكامل من سيطرة تنظيم داعش الإرهابي”، مشيراً إلى أن “قوات البيشمركة تتواجد في جميع أحياء بعشيقة”.
وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن إسمه أن “هذه القوات تستعد لعمليات تفتيشية في أرجاء المدينة”.
وأفاد مصدر في قوات البيشمركة، بأن تلك القوات بدأت هجوماً لاستعادة السيطرة على مركز ناحية بعشيقة شرق الموصل، بعد أيام من محاصرتها.
من جانبه كشف مصدر أمني في جهاز مكافحة الإرهاب عن مقتل أمير ما يسمى بديوان المال لعصابات داعش الإرهابية في الساحل الأيسر لمدينة الموصل.
وقال المصدر الذي لم يفصح عن أسمه لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ ان “قوات مكافحة الإرهاب قتلت الإرهابي المدعو (فارس أبو بكر) المكنى بـ(أبو محمد) وهو يشغل منصب أمير (ديوان المال) في الجانب الأيسر من مدينة الموصل” ، لافتاً إلى إن” الإرهابي تم قتله في اشتباكات عنيفة في حي الزهراء جنوبي الموصل”.
الى ذلك أعلنت قيادة الشرطة الاتحادية، الاثنين، عن مجمل خسائر تنظيم “داعش” الإرهابي منذ انطلاق معركة قادمون يا نينوى، مشيرة الى مقتل 935 إرهابيا وتحرير 1846كم مربعاً ضمن المحور الجنوبي للموصل.
وقال قائد الشرطة الفريق رائد شاكر جودت في بيان تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه إن “قطعاتنا تمكنت منذ انطلاق عمليات قادمون يا نينوى لغاية الآن وضمن المحور الجنوبي للموصل، من استعادة 93 قرية وتحرير 1846كم مربعاً واجلاء اكثر من 2000عائلة”.
وأضاف جودت، أن “القوات تمكنت كذلك من قتل 935 إرهابياً واعتقال 106 وتدمير 190 عجلة مفخخة، فضلا عن تدمير 52 عجلة مسلحة والاستيلاء على 26 عجلة متنوعة الاستعمال”.
وأشار الفريق، الى أنه “تمكنت القوات ضمن القاطع نفسه من تدمير 71 وكراً مفخخاً و59 مضافة للإرهابيين 29 عجلة مزودة بالصواريخ، إضافة الى تدمير 48 قاعدة صواريخ و83 دراجة ملغمة و49 مدفع هاون، وتفكيك 24 معملا لتصنيع الافخاخ و1420 عبوة ناسفة”.
وأعلنت قيادة العمليات المشتركة ، الأحد الماضي ، إعادة الحياة والاستقرار الى ناحية حمام العليل بعد تطهيرها بالكامل، مبيناً ان ، قوات الشرطة الاتحادية سيطرت على جميع المنشآت النفطية.
وقالت القيادة في بيان لها تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه إن “قطعات الشرطة الاتحادية تمكنت من إعادة الحياة الطبيعية إلى ناحية حمام العليل بعد فرض السيطرة بالكامل على الناحية ورفع العبوات الناسفة”.
وأضاف جودت أن “قطعات الشرطة الاتحادية تمكنت من السيطرة على جميع المنشأت الحيوية والنفطية ودوائر الدولة في ناحية حمام العليل في الموصل”.
وأفادت خلية الإعلام الحربي في بيان لها حصلت عليه صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ على نسخة منه إن” ما يسمى بمسؤول هيئة الحرب لداعش الإرهابي المدعو مهند حامد ابراهيم العكلات المكنى (ابي عائشة البيلاوي) ومعه مجموعة من معاونيه اجانب الجنسية تم قتلهم بمنطقة يارنجة شرق الموصل بضربة جوية”.
وكانت قيادة عمليات (قادمون يانينوى) أعلنت، أمس السبت (5 من تشرين الثاني 2016)، تحرير مركز ناحية حمام العليل، جنوب الموصل، (405 كم شمال بغداد)، فيما اكدت رفع العلم العراقي فوق مبانيها.
وأعلنت قيادة عمليات (قادمون يا نينوى) ، يوم السبت، (الـ29 من تشرين الأول 2016)، تمكن القطعات التابعة لها من تحرير عشرات القرى في محاور عملياتها فضلاً عن ناحية الشورة ووصولها لتقاطع حمام العليل، وفي حين بينت أن الحشد الشعبي تمكن بدوره من تحرير 12 قرية، أكدت استقبال أكثر من خمسة آلاف نازح.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة