الأخبار العاجلة

هل «الرباط« الرجالي مهدد بالانقراض ؟

الصباح الجديد ـ وكالات:
يعد «الرباط « من أهم الاكسسوارات التى يرتديها الرجال وخاصة فى المناسبات الرسمية، حتى أن الكثيرين من المعنيين بالأزياء والموضة أكدوا أنه أهم عناصر الوصول لأقصى مراحل التأنق والرقى، إلا أن في الحقيقة مع ظهور عدد كبير من رؤساء العالم والأمراء والنجوم والمشاهير في الكثير من الحفلات الكبرى والمناسبات من دون ارتداء «الرباط « قد يجعل رابطة العنق مهددة الفترة المقبلة بالاختفاء، وخاصة أن الكثيرين عادة ما يقوموا بتقليد المشاهير في الشكل وstyle ملابسهم .
فلم يعلم الكثيرين أن رابطة العنق التي يرجع تاريخها للقرن الـ 16، كانت تلفها النساء قديماً حول أعناق أزواجهن وشركائهن قبل الذهاب للحرب من أجل إبراز مدى حبهن ووفائهن لهم، حتى تطور الأمر وأصبحت رابطة العنق موضة في فرنسا بعد ان حرص الملك لويس الرابع عشر .
وفي الموضة الحديثة أصبحت الماركات الإيطالية ثم الفرنسية هي الأكثر شهرة ورواجاً في شتى أنحاء العالم ويحرص الرجال والشباب من شتى الأعمار على ارتدائها، إلا أن القاعدة تم كسرها بعد ظهور الرئيس الأميركي باراك أوباما في عدد من المناسبات الكبرى متخلياً تماماً عنها وهو الأمر الذي جعل الكثيرين يسيروا على النهج نفسه ويتركوا رابطات العنق جانباً، أيضاً الأمير هاري وشقيقة الأمير ويليام فكان ظهورهم عدد كبير من المرات من دون ربطات عنق يرفع شعار أن الأناقة لا تحتاج للكثير من التعقيد فاختيار الموديل والألوان المتناسقة للملابس أفضل طريق.
كما ضمت قائمة المشاهير الذين تخلوا الفترة الأخيرة عن ارتداء الرباط عدد كبير من نجوم «هوليوود» من أبرزهم دانيال كريج الذي جسد شخصية «جيمس بوند»، أيضاً النجم العالمي توم هانكس، وجورج كلوني وكيلفن هاريس، كما دخل القائمة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أيضاً الملك عبد الله الثاني بن الحسين، وغيرهم الكثيرين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة