بريطانيا والهند: اتفاق تجارة حرة

نيودلهي ـ رويترز:
قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، أمس الاثنين على هامش قمة اقتصادية في نيودلهي، أن بلادها تعتزم توقيع اتفاق تجارة حرة مع الهند، وأن ليس عليها الانتظار حتى الخروج من الاتحاد الأوروبي لتعزيز العلاقات الاقتصادية خصوصاً.
ووعدت ماي بتسهيل دخول رجال الأعمال الهنود وليس الطلاب الهنود إلى بريطانيا، وقالت خلال قمة هندية – بريطانية في نيودلهي في بداية زيارة تستغرق يومين ستزور خلالها غداً مركز تقنية المعلومات في بنغالور: «سأبحث مع رئيس الوزراء، ناريندرا مودي، الطريقة التي يمكن أن نزيد من خلالها تفاصيل محادثاتنا التجارية وعمقها، وتحديد ما الذي يمكن فعله في شكل أكبر الآن لرفع القيود عن قطاع أعمالنا وصناعاتنا ومصدرينا ومستثمرينا، «هذا لا يحتاج منا الانتظار حتى نترك الاتحاد الأوروبي».
وكانت ماي وصفت في زيارتها الأولى للهند منذ تولّيها السلطة في تموز الماضي، آفاق العلاقات مع الهند بـ«غير المحدودة»، وأعلنت برنامجاً لتسهيل تجاوز المسافرين من رجال الأعمال الهنود قيود جوازات السفر في شكل أسرع.
لكن مع حرص الحكومة الهندية على ضمان حرية دخول أكبر لطلابها وعمالها المهرة إلى بريطانيا، فمن المرجح أن تكون أعداد التأشيرات نقطة عالقة في أي محادثات، وقال مودي إن من المهم لبريطانيا والهند العمل على تحديد اقتصاد المعرفة للقرن 21 ودعوة شركاء بريطانيا للمشاركة في مبادراته مثل خطته لتطوير 100 مدينة «ذكية».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة