موراي يعلّق على تصدّره تصنيف لاعبي التنس

لندن – وكالات:
قال البريطاني آندي موراي، أول أمس، إن بلوغه صدارة التصنيف العالمي للاعبي التنس، لا يعد نتاج مجهود أسبوع فقط، في بطولة باريس بيرسي للأساتذة ذات الـ1000 نقطة، وإنما “عام كامل من العمل”.
جاء تعليق موراي، بعدما تأكد صدارته للاعبي التنس، بدءًا من اليوم الأثنين، عقب انسحاب منافسه في نصف نهائي بطولة باريس للأساتذة، الكندي ميلوس راونيتش، وتأهله لنهائي البطولة.
وأكد: “لم أتوقع حدوث هذا الأمر اليوم، لهذا كان حدوثه غريبًا بعض الشيء. الجميع يتحدث عن هذا الأسبوع، لكني أرى أن الوصول للصدارة، ليس نتاج عمل هذا الأسبوع، وليس الذي يسبقه، وإنما 12 شهرا من العمل”.
وعلى الرغم من أنه أبدى أسفه بتحقيق هذا الأمر بعد إصابة منافسه، إلا أنه قلل من هذا الأمر؛ لأنه “بذل مجهودًا كبيرًا خلال الأعوام الماضية من أجل تحقيقه”.
وبات موراي، اللاعب الثاني في تاريخ اللعبة، الذي يصل لصدارة التصنيف في سن متقدم، بعد الأسترالي جون نيوكومب في 1974.
كما يمتلك اللاعب، فرصة توسيع الفارق مع الصربي نوفاك ديوكوفيتش، حال فوزه بلقب البطولة، عندما يلعب أمام الأميركي جون إيسنر.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة