مؤسسات الدولة تنظّم وقفات تضامنية لدعم الجيش والقوّات المساندة

لتحرير كامل أراضي الوطن من دنس عصابات داعش
متابعة الصباح الجديد:

برعاية وتوجيه وزير الصناعة والمعادن المهندس محمد شياع السوداني نظمت الوزارة وقفة تضامنية لدعم القوات الامنية البطلة وفصائل الحشد الشعبي المقدس المرابطين في جبهات القتال لتحرير كامل اراضي الوطن من دنس عصابات داعش الاجرامية في محافظة نينوى وقواطع العمليات العسكرية الاخرى .
وقال الوكيل الاداري للوزارة مكي عجيب الديري بان التأريخ سيسجل بأحرف من ذهب المنازلة العظيمة التي يخوضها ابناء العراق الغياري وهم يرسمون حدود اراضيهم ولايسمحون لاي معتد او باغ ان يعبث بأرضه الطاهرة وهم مستعدين وبعزيمة لاتقهر ان يضحوا بالغالي والنفيس من اجل اعلاء كلمة الحق ودحض الباطل .
من جانبه بارك المفتش العام في الوزارة في كلمة القاها الانتصارات المتلاحقة التي تحققها القوات الامنية والحشد الشعبي بعد انطلاق عمليات تحرير نينوى والملاحم البطولية التي يسطرونها في جميع القواطع ، داعيا الى حث الخطى وتكاتف الجهود والتعاون والعمل معا من خلال استثمار كل الطاقات والخبرات في جميع المجالات وتسخير الجهود والامكانيات والمحافظة على المال العام وتطبيق القوانين والالتزام بالتعليمات خدمة للصالح العام بالشكل الذي يكون داعما ومساعدا لتحقيق النصر الناجز في جميع الميادين .
على صعيد متصل وبرعاية وحضور وزير الاعمار والاسكان والبلديات العامة د . المهندسة اَن نافع اوسي ، نظمت الوزارة احتفالية مركزية بمناسبة الانتصارات التي تحرزها قواتنا الامنية والحشد الشعبي والعشائري في عمليات تحرير محافظة نينوى ضمن فعاليات اسبوع التلاحم تنفيذا لتوجيهات رئيس مجلس الوزراء.
وذكر المركز الاعلامي للوزارة إن» الوزيرة القت كلمة بالمناسبة حيت فيها الانتصارات المتتالية التي تحرزها قواتنا الامنية بجميع عناوينها في عمليات قادمون يا نينوى من دنس عصابات داعش الارهابية التي عاثت في الارض فسادا وهدمت المساجد والكنائس وقتلت خيرة ابناءنا وهجرت اهلنا على مدى عامين ، مؤكدة اننا ننتظر يوم تحرير نينوى بفارغ الصبر لنباشر باعادة اعمارها تمهيدا لعودة اهلنا النازحين الى ديارهم وانهاء معاناتهم الانسانية .
واضافت الوزيرة ان» الملاكات الهندسية والفنية تواصل اعادة اعمار المناطق المحررة في محافظات ديالى والانبار وصلاح الدين ، وكان لها الاثر الكبير والاسهام الفاعل في عودة اهلنا النازحين الى بيوتهم في مدن الفلوجة و الكرمة والصقلاوية بعد عمليات التحرير مباشرة .
الى ذلك وبرعاية وزيرة الصحة والبيئة الدكتورة عديلة حمود حسين نظمت وزارة الصحة وتزامناً مع اسبوع التلاحم وقفة دعما للقوات المسلحة والحشد الشعبي والقوات المشاركة في تحرير نينوى من قبل ملاكات وزارة الصحة .
واوضح مدير قسم اعلام الوزارة الدكتور احمد الرديني بناء على توجيهات وزيرة الصحة ودعما لاسبوع التلاحم قام قسم الاعلام بتنظيم الوقفة التضامنية دعما للحشد الشعبي والقوات الامنية والتي تتزامن مع عمليات تحرير نينوى من عصابات داعش الأرهابي ، لافتا الى اطلاق اعلام وزارة الصحة وبالتعاون مع الشعب الاعلامية في بغداد والمحافظات اسبوعا لدعم القوات المسلحة والحشد الشعبي والتي تسطر الانتصارات المتتالية في عمليات تحرير ام الربيعين وتضمن اقامة عدد من الانشطة الاعلامية ومنها الوقفات التضامنية والندوات وحملات التبرع بالدم والمشاركة الفاعلة في دعم صفحات التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام كافة لرفع راية العراق عاليا في مدينة الحدباء
من جهتها نظَّمت هيئة النزاهة وقفةً تضمانيَّةً مع قواتنا المُسلَّـحة وأبطال الحشد الشعبيِّ وجميع التشكيلات المساندة لها بمناسبة أسبوع التلاحُم الوطنيِّ، وتزامناً مع الانتصارات المُتحقِّقة في معركة تحرير نينوى من براثن فلول داعش الإرهابيِّ.
وجدَّد نائب رئيس الهيئة القاضي عزت توفيق جعفر في كلمةٍ له استهلَّ فيها وقائع الوقفة التضامنيَّة، العهدَ لأبناء شعبنا العراقيِّ على بذل الغالي والنفيس في سبيل دحر الإرهاب وقمع الفساد والمفسدين الذين يُمثلون الوجه الثاني للجماعات الإرهابيَّة.
وأشار القاضي جعفر إلى التضحيات الجسام التي يُـقدِّمها أبناء قواتنا المُسلحة وأبطال الحشد الشعبي والتشكيلات المساندة لها في معارك تحرير الأرض من براثن الإرهاب الداعشيِّ، مُبيِّناً أنَّ هذه الانتصارات التي يُسطِّـرها الأبطال جاءت مُتزامنةً مع ذكرى ملاحم التضحية والصمود والفداء التي قدَّمها الحسيــن (ع) وأبناؤه وأصحابه في طفِّ كربلاء، مشيرا الى ان عِظَمِ المسؤوليَّة التي يحملها العراقيُّون اليوم وهم يقاتلون نيابةً عن جميع محبي السلام في العالم الحرِّ، مُضحِّين بأرواحهم ، من أجل نشر الطمأنينة في ربوع العراق والعالم بأسره.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة